يــوم حريــة المـوســيقـى في عمــان


ضيوف إحدى الجلسات. من اليمين إلى الشمال: سوسن حبيب، عبدالله الخالدي، لما حزبون و يعقوب أبو غوش ضيوف إحدى الجلسات. من اليمين إلى الشمال: فيروز التميمي، عبدالله الخالدي، لمى حزبون و يعقوب أبو غوش. (تصوير مصطفى أبو الذنين).

بقلم: شادن عبد الرحمن

يوم حرية الموسيقى حدث عالمي تنظمه “فريميوز” Freemuse – المنظمة العالمية المعنية بالدفاع عن حرية الملحنين و الموسيقيين في التعبير.  وللعام الرابع على التوالي، نظمت Freemuse أحداثا في في مدن مختلفة منها نيويورك، باريس، ستوكهولم، أمستردام، القاهرة، بومباي، كابول، برلين، أوسلو ومدريد اجتمع فيها موسيقيون ومحبو الموسيقى ليناقشوا قضايا الرقابة والقيود المفروضة على التعبير الموسيقي وليحتفلوا بحرية الموسيقى. هذا العام، انضمت عمان إلى هذه المدن للمرة الأولى بفعالية أقيمت في مسرح البلد.

في الثالث من آذار، اجتمع موسيقيون شباب و خبراء في مسرح البلد ليتناقشوا في موضوع حرية الموسيقى، الموسيقى البديلة، الأغاني الوطنية،  والضوابط المفروضة على الموسيقيين في الأردن سواء من قبل القانون، المجتمع أو الرقابة الذاتية. الحضور كان قليلا إلا أنه تفاعل مع المتحدثين في مناقشة المحاور المختلفة.

المشاركون ضموا عددا من الموسيقيين الأردنيين المعروفين في مجال الموسيقى البديلة مثل يعقوب أبو غوش، عزيز مرقة، يوسف قعوار، إضافة إلى عاملين في مؤسسات ثقافية مثل OrangeRed و Jeeran Music، وصحفيين ومدونين أبرزهم المدون، الصحفي ورئيس تحرير موقع البوابة محمد عمر الذي تحدث (من دون ضوابط ذاتية) عن المعاناة التي يواجهها الإعلام المرئي والمسموع في الأردن من حيث التناقضات، ضوابط المجتمع و البعد التجاري للمسألة.

تبع جلسات النقاش التي أدارها أحمد الزعتري حفلا موسيقيا لفرقة الراب “Mute”.

عن يوم حرية الموسيقى و سبب انضمام عمان لأخواتها هذا العام ، يقول أحمد الزعتري الذي نظم الحدث وأدار حلقات النقاش:

أردت أن أجمع الموسيقيين لنتحدث عن المواضيع التي لا نناقشها في العلن. كل من يعمل في هدا المجال هو على علم بالصعوبات التي تواجه الموسيقي الذي يتعامل مع ما يسمى بالموسيقى البديلة، و لكن أردت التأكيد على أن هده المعاناة هي اختراق لحرية التعبير عن طريق الموسيقى.

حرية الموسيقى هي حرية الجمال و الفن، و الترويج لموسيقى سيئة أو تافهة هو اختراق لحرية الموسيقى. و في الأردن، من المعتاد أن يتم اختراق حق الشخص في اختيار الموسيقى التي يريد الاستماع إليها عن طريق إقحام هده النوعية من الأغاني ك”بروباجاندا”.

هل تشعر بالرضى عن نتائج يوم حرية الموسيقى في الأردن؟

تمكنا من التحدث بحرية و بشكل أو بآخر تمكنا من تجاوز بعض الخطوط الحمراء، وقد بدأت من الآن التخطيط لحدث العام المقبل على مستوى المنطقة، وآمل أن يكون التركيز في العام المقبل على مشهد الروك و الميتال وأن نتعمق أكثر في الموسيقى العربية البديلة.

لماذا هذا الاهتمام والتركيز على الموسيقى البديلة؟

الموسيقى البديلة كانت على الدوام مرادفا للحركات السياسية والاجتماعية التي تهدف إلى التغيير و الإصلاح. في الوطن العربي، الموسيقى البديلة هي بمثابة حركة فنية لم تستطع تحقيق أهدافها الموجوة و الأسمى.


حبر تحدثت إلى بعض الموسيقيين و الخبراء عن مشاركتهم وعما تعني لهم حرية الموسيقى. نترككم مع فيديو قصير من هذه المقابلات.




  • http://www.musicwasmyidea.com/ Bilal

    I'm glad to see my Jordanian brothers make a move about the freedom of expression, whether it was in music, or any other form of art…

  • Bayza

    I remember that once we (a band of friends) were playing in a party in amman, maybe 7 years back, and we had to go back to the hotel (it was holiday inn, but we were playing outside and we played mostly alternative rock stuff, not any heavy metal or death metal stuff, not that there's anything wrong with that!) because we forgot the effect machine which belonged to one of the guitarists… and we found near the stage area, cops and undercover 'mukhabarat' and they didn't dare touch the machine although it was turned off because they thought that it was some kind of a bomb or dynamite!! and it was hilarious how the owner of the machine just made his way through the pile of officials, and just took his belonging without asking for permission.. and they were scared straight man! But we explained to them what it is and what it does..not sure if they got it though!

    But, yeah, about this freedom of music/expression, i think we're not there yet…but it is interesting how internet and technology is bringing people/ideas together and voicing them in the appropriate direction. I hope that the relevant authorities and the people in general open their minds and listen to what musicians and admirers of music and art as a whole have to say. I remember that whenever we wanted to reserve a place (bar,lounge,etc..) to bring bands and make events, we were faced with opposition from business owners (even though we guarantee their investment) and security officers in the form of threats, and arrests. their reason was something like guitar=metal=blasphemy=illegal, i mean come on! it was a shame that an 11 year old boy would sound more knowledgeable and logical when it comes to music than a lot of those mukhabarat and other responsible officers (no offense to them of course). So to conclude I just want to say: We all, as Jordanians of different backgrounds, colors, tastes, gender, ideologies..etc. need to embrace the freedom of expression as much as this freedom needs to embrace us, we should give to freedom because freedom will give back… I believe that then and only then could we have a place/say in the world when it comes to Art and Culture.

  • Mhammad

    “Mute” is not a rap band, it's a rock band!

  • Mhammad

    “Mute” is not a rap band, it's a rock band!