أصوات أردنية حرة : "جرائم الشرف" … ورأي في قضية المعلمين

الخميس 01 نيسان 2010

رصد: حبر

شاب وفتاة من فرع عائله واحده وقعوا في شباك الحب، لم يكتفوا باللقاءات العابرة ولا النظرات السريعة ولا المواعيد الخاطفة، فأرادوا أن يتوجوا حبهم بالزواج، وهنا وقفت العادات والتقاليد الهندية البائدة لتقف ضد العاشقين، تطورت الإشكالية حتى أن غلاة المتشددين من رجال القرية كان لهم شأن اخر فما أن علموا بقرار الزوجان المغادرة حتى ذهبوا اليهم ( وسحلوهم أي قتلوهما ) في منطقه نائية وقاموا بتقطيع الزوجين إرباـ تذكر المدونة رغد تلك الحادثة لتقول: يحضرني قصه انتشرت ولا اعرف مدى صدقها , عن شاب اردني ( ازعر )  بلدياتنا , اراد ان يفعل الفاحشة في شقيقته التي رفضت فقام بالتخلص منها شرفا للعائلة، في منطقه نائية وقام بطعنها،  ثم سلم نفسه للشرطة “أبو شرف”.

سواء الهنود أعلاه او صاحبنا ابو شرف، فكلهم في ( الهوا سوا ) لم يسمعوا بالشرف ابدا. ولكنهم اتخذوا العادات والتقاليد الباليه لينفذوا مخططاتهم الاجرامية بعيدا عن القانون وبلاوي.

من الجرائم إلى قضية المعلمين، ويقرأ المدون طارق الديلواني قرار الحكومة بزيادة رواتب المعلمين لذر الرماد في العيون، كما يقول، “لن تزيد  في أحسن الأحوال عن 5 دنانير. والـ 5 دنانير هذه الأيام لا تقنع طفلا ولا متسولا.. فكيف الحال بمربي الأجيال الذين اضربوا ولوحت الشمس جباههم  ولم يكونوا يتوقعون ان توجه الحكومة اهانة جديدة لهم بهذه الزيادة؟ .

كان بامكان الحكومة الرشيدة التي مر 100 يوم على تشكيلها وفشلت في تحمل مسؤولياتها شعبيا بحسب استطلاع الرأي الأخير، أن تجعل هذه الزيادة على الراتب الإجمالي لا على الراتب الأساسي الذي يتراوح لدى اغلب المعلمين بين 70-120 دينار فقط . وبالتالي، فان هامش الزيادة التي سيتلقاها هؤلاء ستتراوح بين 3- الى 10 دنانير .. ومتوسطها 5 دنانير فقط.

  • razanali

    لم يسمعوا بالشرف ابدا>>>> عنجد عندك حق !

  • razanali

    لم يسمعوا بالشرف ابدا>>>> عنجد عندك حق !