Have Your Say: Are Gov’t Measures to Cut Prices Enough? | شو قولك: هل الإجراءات الحكومية لخفض الأسعار كافية؟

الأربعاء 12 كانون الثاني 2011

انتشرت منذ الأسبوع الماضي نداءات لإقامة مظاهرات في مختلف محافظات المملكة يوم الجمعة القادم بعنوان “يوم الغضب الأردني” احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

موجة المظاهرات متواصلة في تونس والجزائر ومحللون سياسيون يتساءلون عن “أثر الدومينو” وانتقال هذه الموجة لبقية الدول العربية.

مساء أمس أعلنت الحكومة الأردنية حزمة إجراءات لتخفيض الأسعار منها تخفيض الضرائب على المحروقات ودعم سلع أساسية وتعيين أبناء المناطق الأقل حظا في وزارات التربية والصحة والتنمية الاجتماعية وشؤون المرأة. الناطق الرسمي باسم الحكومة أيمن الصفدي قال أن هذه الإجراءات لا علاقة لها بالاعتصامات المزمع حدوثها يوم الجمعة 14 يناير.

شو قولك: هل تعتقد أن هذه الإجراءات كافية؟

Calls came out in the past week for Jordanians to rally next Friday in protest of the rise in prices in a “Day of Jordanian Anger”.

The wave of demonstrations and unrest continues in Tunisia and Algeria, with analysts wondering about the “domino effect” and the potential spread of this wave to other Arab countries.

Last night the Jordanian government announced a series of measures to curb price hikes, including cutting some fuel taxes, subsidizing sugar and rice in state-run supermarkets, and employing citizens from underprivileged areas in ministries of education, health, and social development. Government spokesperson Ayman Safadi said these measures have nothing to do with Friday’s planned protests.

Do you think these measures are enough? Have your say here.