الأرشيف | archive

الأرشيف الشهري: April 2011 البحث | Search

ست نقاط حول نقاش الهويات القاتلة

April 30, 2011

بقلم جابر جابر

[caption id="attachment_9875" align="alignleft" width="300" caption="من لقاء انكتاب - الخميس ٢٨ نيسان"][/caption]

لماذا انكتاب ؟؟ بما أن الدنيا حظوظ، يعيش البعض في بيئة مثقفة ولذا يستطيعون التعبير عن انفسهم بكل اريحية، لكن البعض الاخر يعيشون في مجتمعات او بيئات ينظر اليك بعض افرادها من الاعلى الى الاسفل ان اخرجت من حقيبتك كتابا وبدأت القراءة في الحافلة وكأنك اتيت بكبيرة. ولذا يعمل انكتاب على تخليصي وغيري من الشعور القاتل بالغربة حين تعتقد انك الوحيد الذي يقرأ.

ثانيا لماذا حضرت لانكتاب ؟ لدي مشكلة صغيرة كجابر الا وهي انني احب ان يحب الناس ما احب، واتوقع من الناس ان يفكروا كما افكر، ولذا كنت استغرب جدا من اصدقائي في الصغر عندما اعرف ان احدهم لا يشجع ريال مدريد، فكيف يفكر هذا الانسان وهو لا يشجع افضل ناد في العالم. المهم هنا هو انني احببت...

الإصلاح في ظل الهاجس الأمني

April 28, 2011

دور جهاز المخابرات في الحياة السياسية في الأردن موضوع ربما يتجنب المعظم الخوض فيه علانية، إلا أنه لاقى الحضور الأكبر في الجلسة الرابعة من نقاشات علامة المربع يوم الإثنين، ١١ نيسان، التي نظمتها حبر بالتعاون مع مكان. المتحدثون الرئيسيون كانوا: المحامي سفيان عبيدات، ود. محمد المصري الأستاذ الجامعي والباحث في مركز الدراسات الإستراتيجية  ، ود. فاخر دعاس منسق حملة ذبحتونا الطلابية. بعد أن أعطيت نبذة عن التطور الذي طرأ على دور جهاز المخابرات خلال مراحل تاريخية محددة، أخذ الحوار محاور عدة كان أكثرها إلحاحاً قانونية أعمال الجهاز فيما يتعلق بمراقبة المواطنين، تدخله في صنع القرار، تدخله في تعيينات في القطاع العام والخاص وآلية مساءلة الجهاز كأحد أجهزة السلطة التنفيذية. طرح أيضا موضوع قانونية وجود المكاتب الأمنية في الجامعات.

شكر خاص لتلفزيون عرمرم على بث الحوار مباشرة وتسجيله. تاليا مقاطع من الحوار ومقتطفات من التعليقات التي دارت...

سلطانة

April 28, 2011

بقلم مياسي /

ملاحظة: هذا المراجعة قائمة على رؤيتي الشخصية وآراء أخرى جماعية أدلى بها أعضاء نادي إنكتاب.

[caption id="attachment_9860" align="alignleft" width="300" caption="من لقاء انكتاب لمناقشة سلطانة "][/caption]

"تتحدث بنات جيلها عن سلطانة قبل أن تبلغ الرابعة عشرة من عمرها. كان أبوها دائما مريضا، ولم يكن لها أخ يردعها، ويلزمها البيت، فكانت تفعل ما تشاء. تذهب مع الصبية، لتصطاد العصافير، وكان لها فخ مصنوع من أصلاك معدنية، مثل بقية الصبية، تنصبه مغرية العصافير بحبة قمح إذا اقترب العصفور وانفلت السلك نصف الدائري، وضغط عنق العصفور. وعلى الفور تقوم سلطانة بخلع رأسه عن رقبته وشويه على نار تشعلها في المكان ذاته".

قد تلخص الفقرة السابقة جل ما ترمي إليه رواية سلطانة للكاتب الأردني غالب هلسا، فسلطانة هي الأنثى التي ترعرعت دون رقابة أبوية أو ذكورية فكان لها أن تنطلق...

Photos: Amman from Above | صور: عمان من الجو

April 27, 2011

تصوير ليث مجالي - ٢٠٠٧ | Photos by Laith Majali - 2007

...

ووترجيت محلي

April 27, 2011

بقلم جابر جابر

في العام 1968 نجح ريتشارد نيكسون في أن يصبح الرئيس السابع والثلاثين للولايات المتحدة الامريكية، الا انه كان قد تمكن من الفوز على منافسه بفارق ضئيل جدا، الامر الذي هدد بأن تكون أعوامه في البيت الابيض اربعة لا ثمان، ولذا في الانتخابات التالية وبالتحديد في العام 1972 قام باللجوء الى وسيلة قد تعتبر بالنسبة الينا نحن العرب تقليدية ولا تشوبها شائبة فساد على الاطلاق، الا وهي التجسس على المكالمات الهاتفية الواردة والصادرة من مقر الحزب المنافس لحزبه. وكما يليق ببلد فيها قضاء مستقل وصحافة حرة (الى حد ما) تمت متابعة القضية ولم تنجح محاولات السي اي ايه ولا محاولات البيت الابيض ل "لفلفة" القضية ومعاقبة المقبوض عليهم فقط دون الإلتفات الى من امر بعملية التنصت.

المهم أن الرئيس الامريكي لوحق قضائيا واجبر على تقديم استقالته واعتبرت هذه الواقعة اكبر فضيحة...

من اليمن: الجانب الثقافي لثورة التغيير

April 27, 2011

بقلم محمد الصلوي*

منذ بدء الاحتجاجات والاعتصامات الشبابية في ثورة التغيير  اليمنية وهي تتخذ يومياً أشكالاً  وأساليب ثقافية وفنية واجتماعية  متنوعة استخدمها الجميع كوسائل للحشد  والتأييد بين أنبناء المجتمع وشرائحه  المختلفة.

وحين نطوف في ساحات  الاعتصامات التي تدعو لتغيير النظام ورحيل  الرئيس، ومن يؤيد الرئيس صالح وينادي بالاصلاحات في ظل النظام الحالي، نرى أشكالاً ثقافية متعددة. فهناك أجنحة  وخيام مخصصة للمعارض (معارض صور، رسومات كاريكاتورية، لوحات حرة للكتابة  والتعبير، منقوشات ومنحوتات). أما الشيء الملفت في ساحات الاعتصام هو اتفاقها كلها وفي كل مدن اليمن تقريباً بحسب ما يردنا من انباء على فنان واحد هو الفنان أيوب طارش، هو فنان اليمن  الأول، ملحن النشيد الوطني والسلام  الجمهوري. ويُعد من أشهر فناني الأغنية  الوطنية، وتطغى أغانيه على ساحات  التظاهرات ووسائل اعلام النظام ومعارضيه.

أطل علينا الفنان أيوب طارش الشهر الماضي عبر إحدى القنوات الفضائية مصرحاً بأنه غنى  أغانيه للوطن لليمن، وأن معانيها  واضحة. وهو سعيد للإجماع الذي حصل عليه في كل ساحات ومدن اليمن. هي وحدها أغاني أيوب التي أعادت الثقة للشعب وأشعلت فيه الحماس مجلجلة توقد أنوار الحرية و التغيير.

شيء...

Then & Now: My Experience in Journalism

April 26, 2011

By Lamis Andoni I started working as a reporter for the Jordan Times and Al Rai newspapers in the early eighties. My enthusiasm for becoming an honest witness to what was happening in Jordan and the region was soon confronted with a reality of a country under martial law. Editors tried to reconcile between the limitations under martial law, in effect since 1956, and good journalism with little success. Government officials directly interfered to prevent publishing news stories, while the powerful General Intelligence Department GID had heavy influence on newspapers punishing writers who dared to challenge the undefined limitations of what is permissible. I had to struggle with my editors to get stories published. I knew I was pushing the envelope by not conforming to the official story - whether about domestic politics or American pressure to get Jordan to sideline the...

قريبا على حبر: نبض الشارع من الكرك

April 26, 2011

السبت الماضي انطلقت مجموعة من الشباب بدعوة من حبر إلى مدينة الكرك لتصوير قصص من المدينة ومقابلة أشخاص مختلفين وسؤالهم عن الإصلاح الذي يتطلعون إليه والقضايا التي تهمهم ورأيهم في الحراك الحالي. كان يوما شيقا وغنيا بالحوارات، نتطلع لتكراره في أماكن مختلفة من الأردن خلال الأسابيع القادمة. إذا رغبتم بالمشاركة في مثل هذه النشاطات أرسلوا بريدا الكترونيا إلى meetups[at]7iber[dot]com

ترقبوا فيديو لنبض الشارع من الكرك خلال الأيام القادمة، وهنا مجموعة من الصور من اللقاءات التي أجريناها، تصوير عامر سويدان

[caption id="attachment_9803" align="aligncenter" width="266" caption="متقاعد عسكري خدم في وادي عربة، راتبه 250 دينار شهريا، ولديه 9 أولاد"][/caption] [caption id="attachment_9810" align="aligncenter" width="570" caption="سائق عمومي، ٤٦ سنة "]

سياسة عدم التطبيع، إلى أين؟

April 26, 2011

بقلم جليل اللبدي

اشكر بدايه الأخت زينه ابو عناب والاخ رامي ابو جباره على فتحهم لموضوع التطبيع الذي هو بلا شك موضوع لطالما كان شائكا. دفاع مسرح البلد عن انشطته كان لازما ومشروعا، لكن ما اريد التطرق اليه هو كيفية فهمنا للتطبيع وكيفية تطبيقنا لهذا الفهم.

في مقالته انطلق الاخ رامي من مبدأ اعتبره بديهيا ألا وهو ان كل من يتعامل مع الاسرائيلين وبالاخص اليهود منهم فهو مطبع وبالتالي فهو متعاون مع الناس الذين اغتصبوا ارضنا. حسب هذا المنطق فهل كل فلسطينيي الداخل او ال٤٨ مطبعون؟ بنفس المنطق هل كان صلاح الدين الايوبي الذي عرف بتعامله مع ريتشارد قلب الاسد، بل وقام بارسال طبيبه الخاص اليه عندما مرض رغم محاربته الصليبيين دون هواده لانهم هم ايضا كانوا قد اغتصبوا ارضنا، مطبع؟

Photos: In Solidarity with the Syrian People | بالصور: وقفة تضامنية مع الشعب السوري

April 25, 2011

تصوير روان دعاس | Photos by Rawan Da'as

الأحد ٢٤ نيسان ٢٠١١ أمام السفارة السورية في عمان

Sunday April 24, 2011, in front of Syrian Embassy in Amman

(more…)

...