صور وفيديو: مسيرة في ذكرى ستة شهور على ٢٤ آذار

الأحد 25 أيلول 2011

تصوير محمد الزعتري

نظم نشطاء سياسيون مسيرة يوم السبت الساعة ٥:٣٠ من مجلس النواب انتهاءاً بدوار الداخلية، حيث ندد المتظاهرون بموقف النواب من الشباب وعدم تمثيلهم للشعب، وهتفوا بشعارات تدعو للإصلاح.

قامت هذه المسيرة بذكرى مرور ستة أشهر على أحداث دوار الداخلية التي راح ضحيتها مواطن وجرح المئات

  • عامر الحمود

    عاد موقع حبر وكعادته يتباكى على مشروعه الفاشل الذي راهن عليه وها هو مرة ثانية يتحفنا بصور تجمع ال24 هامل على الدوار
    مع ان هناك مظاهرات اهم واقوى حدثت في الأردن لكن موقع حبر تجاهلها تماما لأنها اتت على ذكر أحبارهم العظماءفلم نرى اي تغطية لمظاهرات المحافظات التي سمت الأسماء بمسمياتها وحرقت صور رموز الفساد والنهب والسرقة في الأردن وتجار الأوطان المتجولين ” كعريب والمعشر وابو عوده والمصري!!!
    هل سنحتفل بالذكرى النصف سنويه لتجمع 24 بسطار الذي حاول جاهدا جر الأردن الى مالا تحمد عقباه؟
     بعد ان ثبت لهم فشل كل مخططاتهم وفضح نواياهم الخبيثة حاولوا مرة اخرى ان يجسو النبض بالتجمع مرة اخرى على الدوار , فكان عدد الذين تجمعو يقل عن 100 شخص منهم 20 ذهبو ليصورو الحدث و20 طفل ومراهق , ثم وبكل وقاحة يتكلمون باسم الشعب الأردني كله
     .

    اعتقد ان محاولة احياء 24 بسطار لحركتهم بائت بفشل ذريع وهذه العودة هي عبارة عن رقصة الموت الأخيره وهذه نهاية كل فاشل حاول ان يمس  الأردن بسوء

    • Guest962

      التيارات الوطنية وذات الاهداف الاصلاحية “المحلية” انسحبت مباشرة من هذا التيار بعد معرفتهم بأهدافه وأفكاره الغير وطنية وبمموليه  وقادته المعروفين.
      قبل 6 أشهر كانوا 120 وبعد 6 أشهر أصبحوا 100 بمعية الأطفال .. أثرهم على المواطنين واضح! ومازالوا يتكلمون باسمنا! 

  • عامر الحمود

    عاد موقع حبر وكعادته يتباكى على مشروعه الفاشل الذي راهن عليه وها هو مرة ثانية يتحفنا بصور تجمع ال24 هامل على الدوار
    مع ان هناك مظاهرات اهم واقوى حدثت في الأردن لكن موقع حبر تجاهلها تماما لأنها اتت على ذكر أحبارهم العظماءفلم نرى اي تغطية لمظاهرات المحافظات التي سمت الأسماء بمسمياتها وحرقت صور رموز الفساد والنهب والسرقة في الأردن وتجار الأوطان المتجولين ” كعريب والمعشر وابو عوده والمصري!!!
    هل سنحتفل بالذكرى النصف سنويه لتجمع 24 بسطار الذي حاول جاهدا جر الأردن الى مالا تحمد عقباه؟
     بعد ان ثبت لهم فشل كل مخططاتهم وفضح نواياهم الخبيثة حاولوا مرة اخرى ان يجسو النبض بالتجمع مرة اخرى على الدوار , فكان عدد الذين تجمعو يقل عن 100 شخص منهم 20 ذهبو ليصورو الحدث و20 طفل ومراهق , ثم وبكل وقاحة يتكلمون باسم الشعب الأردني كله
     .

    اعتقد ان محاولة احياء 24 بسطار لحركتهم بائت بفشل ذريع وهذه العودة هي عبارة عن رقصة الموت الأخيره وهذه نهاية كل فاشل حاول ان يمس  الأردن بسوء

    • Guest962

      التيارات الوطنية وذات الاهداف الاصلاحية “المحلية” انسحبت مباشرة من هذا التيار بعد معرفتهم بأهدافه وأفكاره الغير وطنية وبمموليه  وقادته المعروفين.
      قبل 6 أشهر كانوا 120 وبعد 6 أشهر أصبحوا 100 بمعية الأطفال .. أثرهم على المواطنين واضح! ومازالوا يتكلمون باسمنا!