أفضل ما قرأنا عام ٢٠١٦

الخميس 29 كانون الأول 2016

مع اقتراب العام ٢٠١٦ على نهايته نلقي الضوء على الأعمال الأدبية والكتب الأفضل، في رأي من قرأها في فريق حبر من محررين وصحفيين وكتّاب.

في نظرة سريعة للمشهد العربي في مجال التأليف، نجد أن عددًا من الأعمال حصدت جوائز على مستوىً عالٍ. إذ ترشحت للقائمة الطويلة لجائزة البوكر رواية أردنية للروائية ليلى الأطرش حملت عنوان «تراينم الغواية»، فيما فازت بجائزة البوكر «مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة» للفلسطيني ربعي المدهون.  وفاز بجائزة كتارا للرواية الكاتب ناصر عراق عن عمله السردي «الأزبكية» إلى جانب الروائيين اللبناني إلياس خوري عن «أولاد غيتو»، والروائي والشاعر إبراهيم نصر الله عن «أرواح كيلمنجارو»، واللبنانية إيمان حميدان عن «خمسون جرامًا من الجنة»، والفلسطيني يحيى خلف عن «راكب الريح». وترشح الشاعر السوري أدونيس لنوبل للآداب.

في مجال القصة القصيرة، حصدت مجموعة «نكات للمسلحين» للكاتب الفلسطيني مازن معروف جائزة «الملتقى» للقصة القصيرة العربية بالكويت، فيما فازت المجموعة القصصية للقاص هشام البستاني «أرى المعنى»، بترجمتها إلى الإنجليزية الذي حققته ثريا الريّس، بجائزة آلدو وجيان سكاغليوني لترجمة عمل أدبي.

قائمة الجوائز والأعمال التي تم نشرها طويلة، لكننا في هذه القائمة نحاول أن نضع بين يديكم الكتب التي اختارها عددٌ كتّابنا، ووجدوا فيها قيمة مُضافة.

شادي لويس بطرس

441الكتاب: زمن الوحوش الضارية
الكاتب: محمد مصطفى وبلال علاء
الناشر: منتدى العلاقات العربية والدولية، ٢٠١٦

يُقدم الكتاب أول محاولة جادة لتناول للثورة المصرية ومآلاتها من منظور تحليل الخطاب الفوكوي، متخففًا من الانشغال بتحليل الحدث السياسي اليومي في الأعوام القليلة الماضية، ليركز على دور مفاهيم السلطة والعنف وآليات هيمنتها وانحسارها في صياغة الواقع السياسي الحالي، فاتحًا الطريق أمام محاولات مستقبلية لفحص ثورات الربيع العربي من منطلقات أيديولوجية وخطابية.29908217

الكتاب: غرفة العنكبوت
الكاتب: محمد عبد النبي
الناشر:  دار العين، ٢٠١٦

تتناول القضية الشهيرة المعروفة بالـ «كوين بوت». وبالرغم من أن موضوع المثلية الجنسية لطالما كان حاضرًا في الرواية العربية المعاصرة، إلا أن الفريد في رواية عبد النبي أنها كانت معنية حصرًا بالموضوع المثلي، ولربما يمكن الإدعاء بأنها أول عمل أدبي مثلي باللغة العربية.


شاكر جرار

Cover fala7o.inddالكتاب: فلّاحو سوريا، أبناء وجهائهم الريفيين الأقل شأنًا وسياساتهم
الكاتب: حنّا بطاطو
الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ٢٠١٥

باعتقادي، يعتبر هذا الكتاب وثيقة تاريخية – سوسيولوجية مهمة لفهم بنية المجتمع والسلطة في تاريخ سوريا الحديث. ويكتسب الكتاب أهميته بشكل رئيسي من المنهج البحثي المميز الذي يستند عليه بطاطو في كتابه هذا وفي مجمل كتاباته، متأثرًا بمنهجه النظري في كل من كارل ماركس وماكس فيبر. بطاطو الذي يعتقد كما أشار في كتابه الشهير عن العراق بأن «البنى الاجتماعية هي التي تحرك التاريخ» رسم في كتابه هذا عن سوريا صورة دقيقة ومفصلة للجذور التاريخية للفئات والطبقات الاجتماعية المُشكلة للسلطة السياسية في سوريا المعاصرة من جانب، وهيكلية هذه السلطة والتحولات السياسية التي طرأت عليها من جانب آخر. في بداية عام 2011 خرج السوريون إلى الشوارع مطالبين بتغيير النظام وإسقاط حكم آل الأسد. «فلاحو سوريا» يعد كتاب مهم لمعرفة وفهم السياق التاريخي، الاجتماعي والسياسي لوصول هذه العائلة إلى سدة الحكم في البلاد، والتحولات الطبقية – الطائفية التي طرأت على شكل النظام السياسي ومؤسسة الجيش منذ انقلاب حافظ الأسد وتوليه السلطة.


هشام البستاني

15911689الكتاب: كارلا بروني عشيقتي السريّة
الكاتب: علاء حليحل
الناشر: الأهليّة للنشر والتوزيع، ٢٠١٦

هذا كتاب آخر يشير إلى أن الباحث عن الكتابة الفنيّة العربيّة المعاصرة سيجد ضالته في القصة القصيرة أكثر من أي جنس سرديّ آخر. تتحرّك قصص هذا الكتاب في العالم اليومي المليء بالمفارقات لفلسطينيي الـ48، نستكشف من خلالها (بروح من السّخرية السوداء) الزوايا المتناقضة للوجود الإنساني وشروطه المأساوية من خلال أزمات متعدّدة تراوح بين الحريّة الشخصيّة، وإشكاليّة الهوية لمجتمع مُستَعمَر، وصولاً إلى العلاقة الملتبسة مع المستعمِر الذي يملك «التحكّم الكامل»، بينما يهرب إلى إيلات (أقصى جنوب فلسطين المحتلة) تاركاً كلّ شيء وراء ظهره عند أوّل صاروخ قادم من لبنان. حجم ارتباط «الداخل الفلسطيني» بـ«الخارج العربيّ» واضح وعميق، فلبنان وغزّة حاضرتان على مستوى التأثير المادي المباشر، من الحرب إلى الصواريخ إلى المظاهرات التضامنية، ولعلّ من المؤثّر أن يكتشف القارئ (بمهارات حليحل التعبيريّة) كيف أن الصواريخ القادمة من لبنان، والتي تحمل الموت والدّمار، تمثّل شكلاً آخر من أشكال الترابط العضويّ بين المجتمع المستعمَر، وامتداده الطبيعي الذي فُصل عنه بالقوة.

ggg_1011الكتاب: كل المعارك
الكاتب: معن أبو طالب
الناشر: الكتب خان، ٢٠١٦

يرسم معن أبو طالب في روايته المبتكرة عن عالم الملاكمة، مصائر شخصيّاته ببرود يليق بشخصٍ يكتب بمبضع. «الأخلاق»، وما هو «صحيح» و«خاطئ»، لم تكن هي الشغل الشاغل لهذا السرد المشغول برويّة. ورغم أن هذه الرواية هي من النوع الذي يُمسك بالقارئ من ياقته، فلا يفلته إلا بعد أن يُنهيها، إلا أنني سأُخرجها من خانة الإثارة، وأشيد بقيمتها الفنيّة رغماً عن التشويق. وُفّق الكاتب في استخدام العاميّات. ثمة شتائم عظيمة في النص: مُعبّرة، وكلّها في أماكنها الصحيحة. التغييب التصريحيّ الكامل للمكان (عمّان)، وحضوره الإشاريّ، ممتاز. فالرواية ليست رواية «مكان»، بل هي رواية تحوّلات الإنسان. تحوّلات المقاتل. تحوّلات الداخل الذي لا يلعب فيه الخارج سوى أدوار جانبية غير مؤثرة. لكن ثمّة حضور للتّمايز الطبقي، النعومة والخشونة، الطنط والبطل، الغربيّة والشرقيّة، كلّها تشكل خلفية مهمة يتم التحوّل فيها، ولكن ليس بوساطتها. هذه واحدة من الروايات القليلة التي تجمع موضوعاً مبتكراً، وسرداً خالياً من الافتعال والإطالة، وطاقة فنيّة تعبيريّة عالية.


ريم المصري

l20151027062845الكتاب: أهل الهوى
الكاتبة: هدى بركات
الناشر: دار النهار للنشر، ١٩٩٣

الرواية كانت تجربة فريدة في ربط المشاعر شديدة الخصوصية بواقع سياسي لم يشارك بصنعه  شخصياتها. عراك بين رجل وامرأة يحاول كل منهما كسب حربه الخاصة في بداية حرب أهلية حدثت رغمًا عنهما ولا سلطة لهما عليها. تبدأ القصة من نهايتها، بجريمة قتل أحدهما للآخر. لا تطور بركات الشخصيات ولا الأحداث، ولكنها تترك النص يأخذنا إلى مشاعر وانفعالات الشخصيات الأساسية تجاه بعضهم، وتجاه عائلاتهم، وتجاه تناحر الفئات والفصائل لتفسير المشهد الأول. ما أعجبني جدًا في الرواية قدرة الكاتبة على خوض الصراعات النسوية وسؤال الإرادة وحرية القرار الفردي بين الرجل والمرأة من خلال ما يدور في وجدان كل منهما، دون فصلها عن صوت البنادق والانفجارات في الخلفية ورحلات التشرد من مكان إلى آخر. لغة الرواية قوية جدًا تجعلك تتخيل المشاهد والصور الجمالية المفصلة رغمًا عنك.


محمود حسني

c400580e-e2d4-48be-9b39-3276d69e422bالكتاب: عطارد
الكاتب:  محمد ربيع
الناشر: دار التنوير، ٢٠١٥

من الصفحات الأولى للراوي ستصدمنا قوة المشهد وجموحه. لكن ليس هذا فقط، فأحد نقاط القوة التي يمكن أن نجدها في عمل روائي، هو أن نتلمّس فيه نصًا متعدد المستويات: حكاية واضحة، تأويلات، تأملات شخصية، خيالات، هواجس، أرق، نفور أو حب بطريقة متطرفة تجاه بعض التفاصيل الروتينية للحياة، اشتباك مع جدلية المرأة/الرجل. هذا كله يقدّم نظرة الكاتب للعالم، أو الشكل الذي يريد أن يكون العالم عليه، أو الشكل الذي يخشى أن يصبح العالم عليه. فالعمل الروائي ليس تخليقًا أو تخيلًا سرديًا مستندًا إلى واقع ما وفقط، بل أنه دلالة على جزء من التكوين النفسي والمعرفي للكاتب أيضًا. (من مراجعة الكاتب على مدى مصر).


سارة القضاة

nawafez68الكتاب: نكات للمسلحين
الكاتب:  مازن معروف
الناشر: عن رياض الريس للكتب والنشر، ٢٠١٥

تضم المجموعة القصصية أربع عشرة قصة قصيرة كتبها معروف أثناء إقامته في آيسلندا، وعلى الرغم من أن الأجواء السوداوية تغلب عليها، إلا أنها قادرة على جذب القارئ. يقع معروف في أزمة التشبيهات والاستعارات المتكررة في قصصه، لكن ذلك لا يلغي عمق القصص وسلاستها.  تنتمي القصص إلى النوع الفانتازي الذي يتقاطع مع الواقع. يروي معروف قصصًا مستوحاة من شخصيات عرفها خلال سنوات اللجوء الفلسطيني في بيروت، وأعاد فيها صورة والده وأخيه وأصدقائه بصورة تتوالى فيها الذكريات ممتزجة بالألم.


دعاء علي

17336455الكتاب: حتى أتخلى عن فكرة البيوت
الكاتبة: إيمان مرسال
الناشر: دار شرقيات ودار التنوير، ٢٠١٣

منذ صدرت هذه المجموعة الشعرية، وأنا أسمع اسم إيمان مرسال يتردد في دوائري؛ اسمها الموسيقي الذي خصصت له إحدى قصائدها. ظل اسم الكتاب محفوظًا على أحد رفوف مكتبة دماغي على مدى السنتين الماضيتين اللتين بنيت فيهما توقعات عالية منه، لكنه لم يخيب أملي.

تكتب مرسال قصيدتها الشخصية جدًا: تطلعنا على وجبتها الصباحية، تُجلسنا إلى جانبها في المطار وهي تنتظر طائرتها، تحكي لنا عن ذاكرتها المشوهة/النقية عن أمها وقريتها الصغيرة في دلتا النيل. لكن هذه الحميمية تخلو من أي دفء، بل تهمس باحتقار أي رومانسية قد تغدَق عليها. تمزج القصائد بين النزق و«ضيق الخلق» الذي لا تصرّح به مرسال جهرًا -لكنها لا تحتاج لذلك- من جهة، والبطء والصدق -وأكاد أقول الرقة- في التقاط التفاصيل وحياكتها بحكمة من جهة أخرى. وهذا يجعل المجموعة معاصرة بحق (أي، غالبًا، ضجرة وقلقة) وشديدة القرب لكثير ممن يشبهونها: من قاتلوا من أجل فردانيتهم، لكنهم لا يخجلون من أن يهزأوا بها أمام أنفسهم والآخرين.