Congratulations. Sort of. تهانينا…نوعا ما

الثلاثاء 18 آب 2009

ahmadinejad


مع أن معظم الدول الأمريكية أو الأوروبية اعترفت بالرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلا أنها رفضت تهنئته. و ردا على ذلك، قال أحمدي نجاد: “سمعنا أن بعض القادة الغربيين قرروا الاعتراف بالحكومة الجديدة من دون تهنئة…لا أحد في إيران بانتظار رسائلكم. لن يقدر الإيرانيون بلطجتكم ولن يكترثوا لابتساماتكم و ترحيباتكم”.

جلالة الملك عبد الله الثاني أرسل إلي برقية تهنئة و “تمنى للأمة الإيرانية النجاح و التقدم في فترة الحكم الثانية لأحمدي نجاد” ” (المصدر)

ما هو تعليقك على برقية التهنئة التي أرسلها الملك إلى إيران؟

Most European and American countries acknowledged, but refused to congratulate Iran’s president, Mahmoud Ahmadinejad. In response, Ahmadinejad said, “We heard that some of the Western leaders had decided to recognize but not congratulate the new government … Well, no one in Iran is waiting for your messages. Iranians will neither value your scowling and bullying nor will they pay attention to your smiles and greetings.”

HM King Abdullah II sent a congratulatory note and “wished the Iranian nation success and advancement during President Ahmadinejad’s second tenure.” (source)

What is your take on the King’s congratulatory note to Iran?

load more

 لتصلك أبرز المقالات والتقارير اشترك/ي بنشرة حبر البريدية

Our Newsletter القائمة البريدية