ماذا تعلمت من 25 اذار

الخميس 31 آذار 2011

بقلم حسن

تعلمت ان الهريبة ثلثين المراجل وأن يقولوا عني جبان ولا  يقولوا الله يرحمه. تعلمت ان  لا أثق بقوات الأمن و ان اجلب طنجرة فاضية او خوذة المرة القادمة عند الذهاب لمظاهرة او اعتصام او اي حدث لايرضي الجماعة ما غيرهم (مع غمزة عين) ;|

تعلمت ان التأمين لا يشمل الاصابات الناتجة عن أحداث الاعتصامات، و تعلمت أن يكون اللسان قصير بالمستشفى لأنه حسب قول الممرض حواجز الطوارئ الها اذان.
تعلمت أنني أردني مع حظوة بلجيكية وأن لا رأي لي بما يحدث بالاردن، تعلمت أن الغريب يكون أديب، الله يخلف عليهم اللي تحملوني. ودوري إما بالتصفيق أو الصمت والصمت والصمت.

تعلمت أن  التظاهر والاعتصام تقليد أعمى، و أن المطالبة بإصلاحات يعني المطالبة بالفوضى والدمار الشامل. تعلمت ان لا اعارض النظام فالمعارضة بدعة اسلامية يدعو اليها خونة من مصر و سوريا.

تعلمت ان بناتي وعائلتي أولوياتي  وأني لازم امشي الحيط الحيط و يا رب السترة. تعلمت ان جن قومك عقلك ما بنفعك.
تعلمت ان البيوفريز بصقع وان الرضوض تتواثب عليك بعد يوم من الراحة. وتعلمت ان الكدمات تبدأ بالاحمرار فالازرقاق فالاصفرار. تعلمت ان تغطي الجرح بدون انتظار اسعاف، وان البندورة والطحال مفيدة لتعويض الدم المفقود.

تعلمت انني غير قادر على التعلم

تعلمت ان غدر قوات االامن يوم 25 اذار لم يميز بين أحد.. و ان الضعيف يضرب حين يفشل بالحوار، وتعلمت ان دمي غالي دان إسالته جلالة الملك والعديد من أحرار الأمة.

تعلمت أن الصوت بيوصل وتعلمت أن التغيير قادم ولا نامت عيون الخائنين.

تعلمت .. انني حر

نشوفكم ب 1 نيسان 2011

تصوير عامر سويدان