بالصور: أنا ومكتبتي

الأربعاء 26 آذار 2014

من قصص المكتبة الخضراء وألغاز المغامرين الخمسة إلى الروايات التي تبني لنا مدنًا جديدة، إلى كتب الفكر والسياسة التي تفسّر العالم وتنقده، تشكّل حصيلة كتبنا شخصياتنا وتغير فهمنا لأنفسنا وللعالم، والمكتبات التي تضّمها ليست مجرد رفوف تتكدس فوقها هذه الكتب، بل هي لمساحات نعرض فيها أجزاءً منا على الملأ، وتحكي كل منها قصص أصحابها.

عبر هذه الصور يأخذكم حبر إلى داخل عدد من المكتبات الخاصة ليحدثنا أصحابها عن تكوينها وعلاقتهم بها.

Libraries_1

عبد العزيز الخياط

في المكتبة قرابة 10 آلاف كتاب معظمها في الدراسات الدينية. جلب جزءًا منها من مصر حيث تخرج من جامعة الأزهر عام 1944، وورث جزءًا آخر من عمّه الذي كان عالمًا دينيًا في نابلس. كانت زوجته فاطمة تعاتبه لكثرة كتبه وصعوبة احتوائها في البيت. في المكتبة مخطوطات عمرها أكثر من مئة عام طلبت المكتبة الوطنية حفظها لقيمتها. توفي عام 2011 وبقيت مكتبته على حالها مذّاك.

Libraries_2

أسامة القاسم

تتوزع كتبه بين هذه المكتبة وبين تسوية في منزل أهله. حين عاد من الولايات المتحدة حيث درس، عاد معه 30 صندوقًا، 26 منها كانت تحوي كتبًا فقط. عمله في استيراد وتوزيع الكتب كمدير تنفيذي لدار الكتب الجامعية جعل العديد من الكتب متاحًا له، لكن “سهولة الوصول إلى الكتب جعلها أقل مقروئية” بالنسبة له، كما قلّ أثر ما بات يقرؤه على تشكيل تفكيره. “أتذكر ما قرأته بعمر العشرين أكثر مما قرأت بعمر الثلاثين”.

Libraries_3

عليا وسلمى وليلى عبيدات

أعمارهنّ 3، و10، و15 سنة على التوالي. ليلى التي بدأت بناء مكتبتها من عمر الثامنة تفضل الروايات الكلاسيكية. سلمى أخذت بعض كتب ليلى القديمة، لكنها تفضل كتب المغامرات والغموض. أما عليا فكتابها المفضل هو “The Very Hungry Caterpillar”.

Libraries_4

عدنان البخيت

أول كتاب اقتناه كان “الأيام” لطه حسين، الذي أهداه إياه والده في سنوات الإعدادية. لم يكن في منزل أهله في ماحص مكتبة، لكن “ذهنية التحفيز للقراءة” كانت موجودة. حين درس في بيروت في الستينات كانت جميع أطياف الفكر العربي حاضرة دومًا. “كل شيء كان يدعوك للقراءة”. وفي بريطانيا حيث أكمل دراسته، كان ينتظر مع أصدقائه وفاة من يعرفونه من الأكاديميين لشراء كتبهم. حين عاد من بريطانيا، جلب معه 4000 كتاب في تسع “صناديق عرايس”. اليوم، مع عمله الأكاديمي في الجامعة الأردنية، لا يمر أسبوع دون أن يُهدى كتابًا للاطلاع أو للاستشارة.

Libraries_6

يزن الأشقر

بدأت مكتبته هذه بخزانة واحدة نقل إليها كتبه عندما بدأ دراسته الجامعية، ثم ظلت تتكاثر لتتوسع في المكتب الذي يحتويها. العديد من الكتب ارتبطت بعمله كصحفي، كما أن هوسه بالقراءة جرّ هوسًا بشراء الكتب حتى لو تراكمت لديه قائمة طويلة من الكتب التي تنتظر القراءة.

Libraries_7

عدنان بدوان

جزء كبير من مكتبته متربط بعمله كأكاديمي في حقل الصيدلة، إلا أن أسفاره دفعته لتوسيع قراءاته إلى مجالات عدة. قبل سنوات، أصبح اعتماده الأساسي في القراءة على الآيباد، إذ يخزن فيه أكثر من 1400 كتاب إلكتروني ويحتفظ بنسخة احتياطية منهم على آيباد آخر، إضافة إلى اشتراكات إلكترونية 12 صحيفة ومجلة. مرونة عرض النصوص على الآيباد سهّل القراءة عليه مع تراجع نظره. “لعل من بين كل ستة كتب أقرؤها اليوم، واحد فقط ليس إلكترونيًا”.

Libraries_8

مجد حجاوي

عندما انتقلت مع زوجها إلى هذا المنزل قبل ثلاث سنوات، نقلت إليها معها كتب طفولتها ومراهقتها التي ضمت كتبًا كثيرة عن الأفلام، كما نقل زوجها كتبًا ومجلات متخصصة بالتصوير. في الفترة الأخيرة، لم تعد تهتم كثيرًا بكتب الأدب، بقدر ما اتجهت نحو الكتب التي تتعلق بالعلاقات العامة وأساليب تشكيل الرأي العام.