بالصور: وقفة أمام السفارة السعودية في عمّان للمطالبة بحرية رائف بدوي

الخميس 22 كانون الثاني 2015
raif-badawi-amman-saudi-embassy

بعد أكثر سنتين على اعتقاله بتهمة الإساءة للإسلام، تظاهرت مجموعة من المتضامنين مع المدوّن السعودي رائف بدوي أمام السفارة السعودية في عمّان للمطالبة بوقف جلده والإفراج عنه.

بدوي، الذي كان من المقرر أن يتلقى دفعة ثانية من الجلدات التي حكم بها غدًا الجمعة قبل أن يتم تأجيل ذلك لأسباب طبية، تلقى حكمًا بالسجن لعشر سنوات والجلد ألف جلدة، نفّذ منها 50 قبل أسبوعين، وتغريمه مليون ريـال سعودي، إضافة إلى منعه من السفر عشر سنوات أخرى، على خلفية تأسيسه لموقع الشبكة الليبيرالية الذي أغلقته الحكومة السعودية في آب 2013.

ورغم أن بدوي بُرّئ عام 2013 من تهمة «الردة» التي يعاقب عليها في السعودية بالإعدام ، إلا أن محكمة الاستئناف في جدّة أدانته بعدها بتهم صدور «عبارات كفرية» عنه و«عقوقه والده» ليعاقب عليها بالسجن خمس سنوات، إلى جانب خمس سنوات أخرى بتهمة تأسيسه للشبطة الليبيرالية.

منسق الدعوة للوقفة الاحتجاجية أمام السفارة السعودية، بسام طبيشات، قال أن الدعوة المفتوحة التي وجهها مع مشاركين آخرين عبر الفيسبوك للوقفة استهدفت إبداء المطالبة بوقف جلد رائف بدوي وإطلاق سراحه دون شروط والسماح له بحرية السفر وعودته إلى زوجته وأطفاله الثلاثة.

وقال طبيشات إن الدفاع عن بدوي يأتي ضمن سياق الدفاع عن «كل من يملك فكرًأ حرًا» في العالم العربي، مضيفًا أن المجموعة الداعية للوقفة بصدد تكوين لجنة تأسيسية لمجموعة دائمة للدفاع عن «كافة المعتقلين السياسيين في العالم العربي»، وسيتم التواصل مع مجموعات ذات أهداف مشابهة في دول عربية أخرى.

IMG_0601

IMG_0530

IMG_0547

IMG_0664