8 خيارات لرحلات في محميات الأردن نهاية هذا الأسبوع

الأربعاء 29 نيسان 2015
jordan-spring

مرام النبالي

مع إعلان يوم غد عطلة رسمية، تتيح لكم عطلة نهاية الأسبوع الطويلة فرصة أكبر للاستمتاع بالربيع في رحلة في أرجاء مختلفة من الأردن.

في هذه القائمة من الفعاليات، يعرفكم حبر على بعض النشاطات التي يمكنكم ممارستها في بعض محميات الأردن الطبيعية، والتي  تنظمها ووفرها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، لعطلة نهاية أسبوع طويلة، بعيدًا عن شاشات الحاسوب والهواتف المحمولة وملل البقاء في المنزل.

محمية ضانا للمحيط الحيوي

DanaReserve7 (1280x853)

نبدأ من ضانا، أكبر محمية طبيعية في الأردن وأكثرها تنوعًا بيئيًّا ونباتيًّا، والتي تمتد على سفوح جبال منطقة القادسية إلى سهول صحراء وادي عربة. لمن يرغبون بالمبيت، يتوفر في ضانا بيت الضيافة المطل على وادي ضانا، ومخيم الرمانة المجهز بالخيم والمرافق وأدوات الشوي، ونزل فينان صديق البيئة الذي يستعمل الطاقة الشمسية والشموع للإضاءة ليلًا.

في ضانا مجموعة من ممرات المسير تتنوع في طبيعتها وصعوباتها، اخترنا لكم منها:

ممر المخيم: يتخلله مناظر خلابة لمرتفعات ضانا التي تمكننا من مراقبة الطيور المختلفة والنادرة.

مستوى الصعوبة: سهل
المسافة: 1.5 كم
الوقت: ساعة
ساعة الانطلاق: 8 صباحًا من مخيم الرمانة وحتى 3 مساءً
سعة الممر: من 4 إلى 20 شخصًا

ممر القبة البيضاء: يتبع هذا الممر الانحدار الضخم لوادي ضانا بين مخيم الرمانة وقرية ضانا، حيث يقدم هذا الممر مناظر خلابة للوادي مرورًا بالحدائق التي تزين الطريق، كما يمكنكم المرور بهذا الممر بطريقة عكسية أي من بيت الضيافة إلى المخيم. يستوجب هذا الممر مرافقة الدليل.

مستوى الصعوبة: متوسط.
المسافة: 8 كم.
الوقت: 3 لـ4 ساعات.
ساعة الانطلاق: 8 صباحًا.
سعة الممر: من 4 إلى 20 شخصًا.

محمية الأزرق المائية

تصوير عامر سويدان | Photo by Amer Sweidan

تتميز بالواحات الزرقاء التي شكلت محطة للطيور أثناء هجرتها بين إفريقيا و أوروبا، واستراحة للحجاج في طريقهم إلى مكة المكرمة. وعرفت منطقة الأزرق أيضًا كمنطقة عسكرية مهمة عبر العصور، وهو ما أثر في تنوعها الديموغرافي، حيث يسكنها الدروز والشيشان والبدو.

تُصنف محمية الأزرق كمحمية فريدة لموقعها في الصحراء البازلتية الجافة، والربيع والخريف هما أفضل وقت لزيارة المحمية. بين الجولات المختلفة في المحمية، نقترح عليكم الآتي:

ممر دراجات قرية الأزرق: تعطي هذه الرحلة الزوّار لمحة عن تاريخ وثقافة منطقة الأزرق. تبدأ من نُزل الأزرق مرورًا بمحمية الأزرق المائية، والقيعان الطينية والمضبعة، وقرية الدروز القديمة، وقصر الشاعر، وقرية الأزرق الحديثة، وقلعة الأزرق، وتنتهي الرحلة في بيت عائلة درزية لشرب الشاي وتناول وجبة خفيفة. تستوجب هذه الرحلة مرافقة الدليل.

مستوى الصعوبة: سهل إلى متوسط.
المسافة: 22 كم.
الوقت: 4 لـ5 ساعات.
سعة الممر: 3-9 أشخاص.

جولات الحافلة: خيار ممتاز للعائلات مع أطفال صغار لقصر مسافة المشي على الأقدام فيها. من بينها هذه الجولات:

جولة الأزرق: طريقة سهلة لاستكشاف القصور الصحراوية حول محمية الأزرق، حيث تأخذك الحافلة من نُزل الأزرق لقلعة الأزرق التي استخدمها لورنس العرب خلال الثورة العربية الكبرى. بعد ذلك ستكمل الرحلة باتجاه قرية الدروز القديمة للتعرف أكثر على أول استقرار للدروز في المنطقة. هناك ستواصل الرحلة مشيًا على الأقدام لمسافة كيلومترين وصولًا إلى عين السّيل، وهي عبارة عن مزرعة بناها الأمويون حيث ستنتظرك الحافلة لتأخذك إلى بيت عائلة درزية لشرب الشاي وتناول وجبة تقليدية خفيفة قبل العودة إلى النُزل. متوفرة طوال العام، وتستوجب مرافقة الدليل.

مستوى الصعوبة: سهل.
المسافة على الأقدام: 2 كم.
المسافة في الحافلة: 7 كم.
الوقت: 2 لـ3 ساعات
ساعة الانطلاق: 8:30 صباحًا.
حجم المجموعة: 3-7 أشخاص.

جولة أسيخم: ستأخذك الحافلة من نُزل الأزرق حتى مدخل الصحراء لتكمل بعدها الطريق مشيًا حتى وادي أسيخم. هناك ستشاهد النقوش التي حفرها الإنسان قبل آلاف السنين. تابع السير لمسافة 2 كيلو متر لتصل قمة أعلى جبل، حيث تقع قلعة أسيخم في أقصى نقطة للجهة الشرقية للإمبراطورية الرومانية القديمة. ستكون الحافلة بانتظارك هناك لتأخذك إلى بيت عائلة درزية لشرب الشاي وتناول وجبة خفيفة قبل العودة إلى النُزل. متوفرة طوال العام، ما عدا خلال شهر رمضان، وتستوجب مرافقة الدليل.

مستوى الصعوبة: سهل إلى متوسط.
المسافة على الأقدام: 5 كم.
المسافة في الحافلة: 40 كم.
الوقت: 5 لـ6 ساعات.
ساعة الانطلاق: 8:30 صباحًا.
حجم المجموعة: 3 لـ7 أشخاص.

محمية الموجب الطبيعية

1030929995_Mujib Nature Reserve

تقع في أخفض بقعة على سطح الكرة الأرضية مطلة على شاطئ البحر الميت بتشكيل صخري فريد. يتخلل المحمية العديد من الوديان بعضها موسمي الجريان والبعض الآخر دائم الجريان. يستمتع زوار الوادي بمغامرات المشي والسباحة وتسلق الصخور ونزول الشلالات باستخدام الحبال، وهذا التنوع الفريد في المغامرات ضمن هذا الممر جعل وادي الموجب من أكثر الرحلات تميزًا في الأردن.

ممر السيق: يبدأ هذا الممر من مركز الزوار بالقرب من جسر الموجب، حيث ستسير في ممشى وعر فوق السد وتتبع مجرى النهر بين الجرف الصخري وقاعدة الشلال الكبيرة. قد يحتوي الممر على برك عميقة مناسبة للسباحة اعتمادًا على موسم هطول الأمطار. كما يعد هذا الممر مثاليًا للاستمتاع بالمشي البطيء والمياه الباردة والظلال خاصة في فصل الصيف.

مستوى الصعوبة: من سهل إلى متوسط، اعتمادًا على الموسم.
الوقت: 2 لـ3 ساعات.
ساعات الانطلاق: من 8 صباحًا إلى 3 مساءً.
سعة الممر: من 1 إلى 80 شخص.

ملاحظة: يجب ألا يقل عمر الشخص عن 18 عامًا، وأن يكون قادرًا على السباحة.

ممر الشلال:سيقودك هذا الممر من مركز الزوار إلى نهر الموجب مرورًا بتلال صخرية بيضاء. يتبع الممر مجرى النهر الهابط من قمة ممر الموجب، وبعد دخول الممر الضيق، ستصل إلى قمة شلال رائع على ارتفاع 20 مترًا والذي ستعبره تحت إشراف مرشدين سياحين مدرَّبين، ثم ستستمر بالسير على طول الممر لتستمتع بمناظر التشكيلات الصخرية الخلابة وصولًا إلى مركز الزوار. يستوجب هذا الممر مرافقة الدليل.

مستوى الصعوبة: متوسط إلى صعب.
الوقت: 4 ساعات.
ساعة الانطلاق: 8:30 صباحًا.
سعة الممر: من 5 إلى 25 شخص.

ملاحظة: يجب ألا يقل عمر الشخص عن 18 عامًا، وأن يكون قادرًا على السباحة، ويمتلك قدرًا كافيًا من المرونة، ولا يخاف المرتفعات.

محمية غابات عجلون

Ajlun_Green

تقع ضمن مرتفعات عجلون شمال الأردن، وتتمثل أهمية المحمية البيئية بتمثيلها لنمط غابات البلوط دائمة الخضرة والتي تتوفر بكثرة في شمال الأردن، كما تتواجد في المحمية أشجار الخروب وشجر البطم الفلسطيني والقيقب. تحتضن المحمية العديد من الحيوانات والنباتات. كما تتواجد العديد من الزهور البرية مثل السوسنة السوداء وأزهار الأوركيد. و تم إعلانها عام 2000 من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة والمجلس العالمي لحماية الطيور كمنطقة مهمة للطيور في الأردن. تقدم المحمية مكانًا مناسبًا غنيًا بالطبيعة للإنسان للاستمتاع والاسترخاء بعيدًا عن صخب المدينة.

ممر اللبيد الزهري: سمّي على اسم زهرة ”اللبيد الزهري“ التي يمكن مشاهدتها في جميع أنحاء الممر في فصل الربيع. يعبر الممر غابات كثيفة وبساتين ومزارع وقرى داخل وخارج المحمية. إضافةً إلى منحك رؤية مناظر جميلة لفلسطين وسوريا والريف الأردني. في منتصف الطريق تقريبًا، ستشاهد معصرة النبيذ والزيتون التي تعود الى العصور البيزنطية والرومانية، وقبل الوصول إلى نهاية المسار، استرح وخذ قسطًا من الراحة تحت ظل شجرة الملول الكبيرة. في كل موسم تستطيع التمتع بتنوع نباتي مختلف. في النصف الأول من الممر ارتفاع، والنصف الثاني انحدار، وهناك تسابق حاد خلال الرحلة يتطلب مستوى جيد من اللياقة البدنية.  يستوجب هذا الممر مرافقة الدليل وهو متوفر على مدار العام.

مستوى الصعوبة: متوسط.
المسافة: 8 كم.
الوقت: 3 لـ4 ساعات.
سعة الممر: من 4 إلى 18 شخصًا.

ممر مار إلياس: يقودك الممر الذي يبدأ من مركز الزوار، إلى آثار كنيسة مار إلياس التي تعتبر واحدة من أقدم كنائس الأردن. يأخذك الممر عبر مجموعة من بساتين التين والإجاص، وبين غابات السنديان وأشجار الفراولة ومروج الأزهار. تتقاطع مع الوادي الجدران الحجرية الاستنادية التي تحمي بساتين المزارعين من أمطار الشتاء والخنازير البرية. استرخِ في الظل مع كوب من الشاي قبل التسلق إلى قمة التلة التي توفر مناظر رائعة للمنطقة المحيطة. يستوجب الممر مرافقة الدليل ويستقبل الزوّار طوال العام.

مستوى الصعوبة: متوسط.
المسافة: 8.5 كم.
الوقت: 4 ساعات.
سعة الممر: من 4 إلى 18 شخص.

للحجز والاستفسار، تواصلوا مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.