توثيق المجزرة: أفلام تروي قصص الإبادات الجماعية حول العالم

السبت 25 نيسان 2015
genocide

بالأمس، أحيا الأرمن حول العالم الذكرة المئوية للمجزرة التي حلت بهم عام 1915 عقب الحرب العالمية الأولى، على يد الجيش العثماني. وبين ما يقدره الأرمن بمليون ونصف قتيل وما يقدره الأتراك بـ200 ألف قتيل، تظل تلك الأحداث حسب بعض المؤرخين الإبادة الجماعية الأولى في القرن الحادي والعشرين، لتتبعها مجازر وإبادات جماعية تنوعت أسبابها من دينية إلى عرقية أو سياسية.

بطبيعة الحال، أنكرت العديد من الأنظمة والحكومات جرائمهما، وقدمت أخرى اعتذارات متأخرة. لكن الأفلام الوثائقية تأتي لتكون دليلاً عليها وتذكر بالجرائم التي حدثت وما زال بعضها يحدث إلى الآن. لم توثق كل الإبادات في العصر الحديث في أفلام، وبالطبع فإن ذلك ليس انتقاصًا من حقيقة أنها حدثت. لكن كأي تاريخ، فإن توثيق الإبادات يجعل العودة إليها وفهمها وتذكرها ممكنًا أكثر.

في قائمة أفلام حبر لهذا الأسبوع، مجموعة من أهم الأفلام التي روت بعض أفظع الإبادات الجماعية في تاريخنا الحديث.

The Witnesses Trilogy: Voices From the Lake (2000)

تعد هذه السلسلة أول الأفلام الوثائقية عن إبادة الأرمن، ويتحدث فيها شهود عيان على المجازر التي حصلت، إضافة إلى بعض الوثائق في حلقات متقدمة من السلسلة التي تكشف تواطؤًا دوليًا ضد الأرمن في ذلك الوقت.

Nanking (2007)

عام 1937، احتل الجيش الياباني في مدينة نانجينغ جنوب الصين، ليقوم جنوده بقتل ونهب واغتصاب أسرى الجيش الصيني وبعض سكان المدينة على مدى قرابة شهرين، وقدر عدد من المؤرخين اليابانيين عدد ضحايا المذبحة بمئتي ألف شخص. في الفيلم، يقرأ الممثلون قصصًا حقيقية مأخوذة من شهادات أو كتب مذكرات لأشخاص شاركوا في ارتكاب الجرائم أو كانوا شهودًا على ما حدث في نانجنغ أثناء المذبحة.

Srebrenica: A Cry from the Grave (1999)

في أول منطقة آمنة تحت حماية الأمم المتحدة، حدثت أكبر المجازر الحديثة بعد الحرب العالمية الثانية في أوروبا، في مدينة سربرنيتشا شرق البوسنة والهرسك، حين قتلت  المليشيات الصربية هناك ما لا يقل عن 3166 مدنيًا، وهجرت واختطفت آلافًا غيرهم، عام 1995 أثناء الحرب الأهلية البوسنية. ويعرض الفيلم بعض المشاهد التي صورها أشخاص شاركوا في ارتكاب المجزرة.

Night and Fog (1955)

تعد الإبادة التي قام بها النازيون بحق اليهود وبعض الفئات الأخرى في أوروبا من أكبر الإبادات في العصر الحديث، مخلفة أكثر من 6 ملايين قتيل، نستكشف في هذا الفيلم تاريخ معسكرات الموت النازية والجحيم الذي كان يعيشه الضحايا بداخلها.

Inside Burma: Land of Fear (1996)

في تخفٍ كامل، يصور جون بيلجر وديفيد مونرو الحياة تحت ظل النظام البورمي في هذه الدولة المعزولة عن العالم، ملايين القتلى واللاجئين إضافة إلى أعداد هائلة من العبيد الذين يخدمون في الشوارع علنًا دون أن يرف لأحد المارة جفن.

The Act of Killing (2012)

بعد الأحداث الدامية ضد الشيوعيين في أندونيسيا، حكمت البلد الميلشيات والمجرمون. يذهب صانعو الفيلم في خدعة ماكرة ليطلبوا من المشاركين في المجازر رواية ذكرياتهم من الإبادة حتى يتمكنوا من صنع فيلم يروج لهم، لتكون المفاجأة بأنهم كشفوا الفظائع التي ارتكبها المجرمين ومدى وحشية ما حدث في ذلك الوقت.

Darfur Diaries: Message from Home (2006)

عام 2004، سافرت عايشة باين وآدم شابيرو وجين مارلو إلى مخيمات اللجوء الدارفوريين في تشاد، وعبروا منها إلى شمال درافور التي سيطر عليها المتمردون. قابل منتجو الفيلم لاجئين يعانون في المخيمات من أقسى الظروف، وعبروا القرى المدمرة، محاولين تخيل كيف كانت تنبض بالحياة قبل ذلك.

النكبة، الجزء الثالث: التطهير العرقي (2008)

رغم أن إسرائيل ارتكبت بعض أبشع المجازر في حق الشعب الفلسطيني، إلا أن العالم لم يعترف بعمليات الإبادة التي ارتكبتها الميليشيات الصهيونية قبل النكبة والتي استمر الجيش الإسرائيلي في ارتكابها بعد احتلال فلسطين. تظهر في هذا الجزء من الفيلم التي أخرجته روان الضامن العمليات المنظمة التي ارتكبت بحق المدنيين الفلسطينيين لمحاولة إبادتهم سواء عن قتلهم أو طردهم من مدنهم.