حبر في ٢٠١٦: أفضل ما نُشر

حبر في ٢٠١٦: أفضل ما نُشر

الجمعة 30 كانون الأول 2016

رغم أن سنة ٢٠١٦ لم تكد تترك لأحد متنفسًا في أيامها الأخيرة للوقوف والتأمل للحظة في أفضل ما حدث فيها، فقد حاولنا استعادة أفضل ما نشرنا في حبر، كجزء من أعمال الجرد الذهني السنوية التي نحاول فيها البناء على التجارب الجيدة والتعلم من أخطائنا.

الكثير من تغطيات حبر استمرت ملتزمة بالقضايا العريضة ذاتها: التعديات على الحريات السياسية والمدنية في الأردن والمنطقة العربية؛ سيادة القانون وفصل السلطات؛ حقوق العمال واللاجئين؛ المساواة بأشكالها المختلفة؛ التكنولوجيا بأبعادها الاجتماعية والسياسية؛ والثقافة والفنون كجزء من نتاج مجتمع متحرك. لكن التقلبات والمستجدات -الكثيرة- التي عاشها الأردن فرضت نفسها على جداول النشر بطبيعة الحال، وساهمت في إعادة تشكيل زوايا تغطية حبر.

إليكم استعراضًا لأبرز ما نُشر في حبر في عام ٢٠١٦، بحسب المواضيع.

قانون وبرلمان

مرّت أحداث هامة بمجلس الأمة في هذا العام، من تمرير قوانين مختلفة وتعديلات دستورية وسّعت الصلاحيات التنفيذية للملك على حساب البرلمان، إلى انتخابات نيابية أنتجت مجلس النواب الثامن عشر بقانون يقوم على القوائم النسبية المفتوحة بدل الصوت الواحد.

قبل الانتخابات، استعرضت حبر حججًا مختلفة للمشاركة في الانتخابات، كما كتب شاكر جرار، أو مقاطعتها كما كتب سفيان عبيدات وهشام البستاني.

حلل شاكر جرار النتائج التفصيلية لانتخابات الدائرة الثالثة في عمّان، وتابعت دانة جبريل ملف انتخابات بدو الوسط الذي طُويت صفحة العبث بالصناديق فيه. وكتبت لينا شنّك مقالًا حول صوت الأصول والمنابت الذي كان الأعلى خلال الحملات الانتخابية.

غطّت دانة جبريل كذلك قضية القانون العشائري في أعقاب حادثة جلوة عشائرية، وما تبعها من بدايات لتقنين العشائري، بتقرير موسع من جزئين سلط الضوء على تناقض العرف العشائري مع القانون النظامي، وأسباب لجوء البعض للقانون العشائري. كما كتب عمر العطعوط مقالًا حول التعديلات المقترحة لقانون منع الجرائم والتي تتضمن قوننة بعض الأعراف العشائرية مثل الجلوة، وما يمثله هذا من تقويض لسيادة القانون وانسحاب للدولة من مسؤولياتها.

وفي ما يتعلق بالتعديلات الدستورية، كتب عمر العطعوط عن العبث الذي شكلته بالمبادئ التي يستند إليها الدستور الأردني. كما كتبت ريم المصري عن مشاهداتها في الجلسة التي صوت فيها البرلمان على التنازل عن بعض سلطاته لصالح رأس الدولة.

بداية الفرز في أحد الصناديق خلال الانتخابات النيابية الأخيرة. من صفحة الهيئة المستقلة للانتخاب على تويتر.

حريات عامة

استمرت حبر في تغطية القيود المفروضة على المساحات العامة في الأردن. فكتبت ريم المصري عن الرقابة على الأفلام والمسلسلات في الأردن، وشهد الحموري عن تقييد الاجتماعات العامة، وكتب عز الدين الناطور عن التضييق على عمل الإعلام عبر حظر النشر في بعض القضايا. كما غطّت حبر قرار منع حفل موسيقي للفرقة اللبنانية «مشروع ليلى» في المدرج الروماني بعد اعتراضات كنسية على محتوى أغاني الفرقة.

وتفاعلت حبر مع جريمة اغتيال ناهض حتر بمقال افتتاحي أضاء على التحريض والإهمال والتواطؤ الذين قادوا إليها.

وفي آب الماضي، بدأنا زاوية رقابة على الرقابة التي خصصناها لمتابعة التعديات على حرية التعبير. 

من حساب الديوان الملكي الهاشمي على موقع فليكر، ١٠ أيلول ٢٠١٥.

صفقة الغاز

احتلت صفقة استيراد الغاز من العدو الصهيوني مساحة هامة في حبر كما في الشارع الأردني، في أعقاب الإعلان عن توقيعها رسميًا بعد سنتين من المفاوضات والتعتيم. كتبت شهد الحموري عن التدخلات الصهيو-أمريكية في الغاز «الإسرائيلي» والضغوط التي جعلت الصفقة تُوقع. وكتب هشام البستاني متسائلًا لماذا يستورد الأردن غازًا من العدوّ لا حاجة له به؟ في ظل عدم الجدوى في الكثير من جوانب الصفقة. وفصّل على نصر الله في الحديث عن هذه اللاجدوى الاقتصادية تحديدًا، مسائلًا الرواية الرسمية بالقول: هل غاز العدو رخيص حقًا؟ 

من صفحة الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني.

لاجئون وعمّال

في ٢٠١٦، سلطت حبر الضوء على فئة من اللاجئين في الأردن كثيرًا ما يعدون لاجئين من الدرجة الثانية، هم اللاجئون الأفارقة، بتقرير مصور لدانة جبريل وحسام دعنة، استعرض قصص عدد من هؤلاء اللاجئين.

غطى عز الدين الناطور برفقة صور حسام دعنة عددًا قضايا العمال المهاجرين، ليأخذنا إلى داخل العشوائيات التي يسكنها عمّال مصريون في الأردن، وإلى عالم عتّالي الحجارة في معان، وليطلعنا على الحالات المتفاقمة لسقوط عاملات المنازل، الآسيويات غالبًا، من النوافذ، والانتهاكات التي يتعرضن لها.

كما حاولت ريم المصري ودعاء علي رصد فض الاعتصامات العمالية التي فضّت بالقوة في السنتين الأخيرتين في الأردن، والمطالب التي رفعتها تلك الاعتصامات.

IMG_0902

مساواة

تطرقت عدد من مواد حبر للتمييز الممنهج الذي تكرسه القوانين الأردنية، تجاه النساء و«الأقليات» الدينية أو العرقية. فكتب شاكر جرار عن البدو والنساء والمسيحيون في قوانين الانتخاب وتسييس هوياتهم المولودة، وكتبت هالة عاهد عمّا تعانيه الأمهات في الأردن أمام القضاء، سواء في ما يخص حقهن في منح الجنسية أو قضايا الأحوال الشخصية وقضايا الأسرة.

نادين النمري كتبت تقريرًا معمّقًا عن الحاجة لقوننة الإجهاض والسماح به لضحايا الاغتصابوكتبت مرام النبالي ودعاء علي، برفقة صور حسام دعنة، قصةَ خالدة، التي تجسد ما تتعرض له النساء من تمييز في حالات الطلاق، خاصة فيما يتعلق بحضانة الأطفال.

كما كتبت تالا العيسى عن أثر غياب الحضانات المجانية أو القريبة على أماكن عمل الأمهات الأردنيات، وكيف يدفعهن هذا المأزق أحيانًا للتخلي عن وظائفهن.

وفي يوم المرأة العالمي، كتبت دعاء علي عن مشاكل الخطاب النسوي الذي يشيع في ذلك الموعد كل سنة، وكيف يمكن الخروج منها.

IMG_4116

تنمية وعدالة اجتماعية

استعرضت الكثير من التقارير والمقالات على حبر محاولات التنمية أو غيابها في الأردن، وأثر ذلك على مجالات عدة. فكتبت لينا شنك تقريرًا عن عودة أهالي أم صيحون إلى الكهوف بعد فشل مشروع توطينهم في القرية. وكتب مثنى غرايبة مقالًا عن النهوض التنموي المطلوب وسريعًا من أجل الاستعداد لاحتواء الأردنيين المحتملة عودتهم من الخليج.

وكتب موسى الشقيري عن تجربة رسامة أردنية تضيء على الفقاعات التي خلقها فشل المنظومة الأعم. وحلل هشام البستاني الخطة الوطنية لمواجهة التطرف بصفتها معالجة سطحية تحاول تجنب الأسئلة الأصعب حيال غياب العدالة الاجتماعية في الأردن. كما استعرض عز الدين الناطور، برفقة صور حسام دعنة، قصة النوادي الرياضية في مخيم البقعة التي شكلت منفسًا لشباب أقصتهم المنظومة وقلّصت فرصهم.

img_4108

تعليم وصحة

مرت في هذا العام عدة أزمات تعليمية تصدرت الأنباء في الأردن. غطت حبر بعدة مقالات وتقارير الاعتصام المفتوح المطالب بخفض الرسوم الجامعة في الجامعة الأردنية. وحلل شاكر جرار أزمة التعليم العالي التي قادت لهذا الاعتصام. كما علّق جرار على الأزمة التي خلقها تعديل المناهج الدراسية بالقول أن الخطاب الديني ليس جديدًا عليها، بعكس ما تقول الحجج المدافعة عن التعديلات.

في مجال الصحة، كتبت دانة جبريل تقريرًا موسعًا يعرض حال الصحة النفسية في الأردن ويتساءل عن المتابعات التي تحدث بعد محاولات الانتحار، إن وجدت. كما سلط عز الدين الناطور الضوء في تقريرين على القوانين التي تحكم تعاطي المخدرات في الأردن، وعلى انتشار الإدمان، بقصص من قلب مركز التأهيل، رافقتها صور حسام دعنة.

الجامعة الأردنية، معاوية باجس

ثقافة وكتب وموسيقى

في قسم الثقافة والفنون، استحدثت حبر ثلاث زوايا جديدة. صول، التي يكتب فيها الموسيقي الشاب يزن اللجمي، هي سلسلة شهرية تتناول قضايا موسيقية كلاسيكية وحديثة. أما قسم الكتب الجديد، فهو بوابة للمقالات المستمرة التي يراجع فيها كتّاب حبر كتبًا هامة، أو نقابل فيها كتّابًا بارزين، أو نستعرض قضايا متعلقة بالأدب والكتابة.

كذلك أطلقنا زاوية أسبوعية بعنوان «قرأتلك»، يقدّم فيها جابر جابر مختارات من المقالات والتحليلات الهامة التي نشرت في الصحافة والمواقع الإلكترونية العربية.

إلى جانب هذه الزوايا، كانت بين أبرز المقالات المتعلقة بالموسيقى، ما كتبته سارة القضاة حول  الأغاني الوطنية حين تكون أداة إسكات، ومقال تقوى مساعدة حول قصتها مع العودة إلى كاظم الساهر.

كما قدم عز الدين الناطور وحسام دعنة تقريرين أعادا القراء إلى موسيقى ومسلسلات زمن قديم، حين استعرضا برفقة رحمة حسين إرث محلات محلات الكاسيتات التي لا تزال صامدة، وقابلا برفقة نور عز الدين شخصيات صنعت طفولتنا عبر مسلسلات الكارتون، معرّفيننا بالممثلين الذين أدوا أدوار شخصيات أبطال مسلسلاتنا المفضلة.

IMG_7235

تكنولوجيا

استمرت حبر بتغطية قضايا التنكولوجيا من وجهة نظر المستخدم كمواطن رقمي، لا كمستهلك. فكتبت ريم المصري عن قطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن وظاهرة تدوير المبادرات التي تحكمه. كما كتبت عن حجب شركات الاتصالات الأردنية للمكالمات عبر الإنترنت، وراجعت الحجج الاقتصادية التي تسوقها هذه الشركات.

كما كتب عز الدين الناطور مقالًا يعترف فيه بالممارسات التي اكتشف أنها كانت تهدد أمنه الرقمي، وكيف بدأ يعمل على معالجتها.

من موقع هاشتاق عربي.

أحداث الكرك

عقب الهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة الكرك يوم ١٨ كانون أول وأسفر عن استشهاد سبعة من عناصر الدرك والأمن العام، ومدنيين، وسائحة كندية، ومقتل أربعة إرهابيين، توجّه فريق حبر إلى الكرك لمحاولة تقديم صورة أوضح لمسار الهجوم وخلفيات المتورطين فيه. قمنا كذلك بإعداد معلومات مصوّرة تفاعلية تستعرض المعلومات المتوفرة عن الإرهابيين الأربعة وعدد من الشخصيات المحيطة بهم، والذين يشتركون جميعًآ بالترويج لجماعات إرهابية أو الالتحاق بها أو محاولة ذلك.

وكتب عماد الرواشدة تحليلًا لتعامل الإعلام مع أحداث الكرك وهيمنة الرقابة الذاتية والاستسلام للرواية الرسمية، مذكًرا بضرورة عدم انجرار الصحافة وراء الخطاب العاطفي والحاجة لتحليلات التي تسائل المسؤولين.