الجاز يعود إلى عمان: من سيغني في المهرجان؟

الأربعاء 20 نيسان 2016
amman jazz festival

خمسة أعوام وما يزال مهرجان «عمان جاز» يحلّ في الربيع ليقدّم لمحبي الجاز فرقًا محلية وعالمية، تحيي عروضها الموسيقية على المسارح وفي مطاعم عمّان المختلفة. هذا العام ينطلق المهرجان الذي تنظمه مؤسسة أورانج ريد من جديد كواحدٍ من أوائل المهرجانات المستقلة في الأردن، حيث تستمر فعالياته لخمسة أيام من 24 إلى 28 نيسان، وتُقام عروضه الرئيسية على مسرح مركز هيا الثقافي، فيما تُقام عروضٌ إضافية في: مؤسسة عبد الحميد شومان، مايسترو، كورنرز، بلو فيغ، وترايدر فيكس.

وعلى هامش المهرجان، يُنظم مطعم «مايسترو» مهرجانًا لموسيقى الجاز بعنوان «جاز آخر الليل»، يستضيف فيه معظم الفرق المشاركة في «عمّان جاز»، إضافة إلى تنظيم ورشة عمل مع رائد الخازن ودانييل كامادارا، وتستمر فعالياته من 22 إلى 29 نيسان.

يفتتح «عمان جاز» مع الفنانة الأردنية المقيمة في إسبانيا فرح سراج، (24-4، 8:00 مساءً)، والتي ستقدّم عرضًا يمزج الجاز بالفلامينكو والموسيقى العربية. تقود سراج فرقة خماسية متنوعة، وتحتضن الموسيقى الشرق أوسطية في أعمالها وتمزجها بنكهة غربية. أصدرت سراج ألبومين حتى الآن، هما «نوماد» و«دنيا». ويشارك معها في أمسيتها في عمّان الموسيقيون طارق الجندي على العود، ومنذر جابر على الباس جيتار، وماهر حنحن على الإيقاع، وكضيفي شرف في الأمسية الموسيقيان كمال مسلم على الجيتار ورامي عطا الله على البيانو.

يقدم الموسيقي المصري عازف البيانو رامي عطا الله وفرقته عرضًا في اليوم الثاني بعنوان «شكرًا جزيلًا» (25-4، 8:00 مساءً)، يعزفون فيها موسيقى على البيانو والدرامز والباس والعود، مازجين الإيقاع المصري بقوالب جاز معاصرة. ويهدف عطا الله في أعماله إلى الحفاظ على جمال اللحن المصري في سياق موسيقى الجاز. يُشارك في هذه الأمسية إلى جانب عطا الله كل من محمد أبو زكري على العود، وإيهاب تاس على الباس، ومحمد رأفت على الدرامز.

يُحيي المهرجان كذلك ليلةً من الجاز الأوروبي في مركز هيا الثقافي (26-4، 8:00 مساءً)، تشارك فيها فرقة «ريك» من لبنان وإيطاليا، والموسيقي سبستيان ستودينتزكي من ألمانيا، وفرقة «نو بلوز» من هولندا. وفي اليوم التالي يختتم عازف البيانو والترومبيت الألماني سيبستيان ستودينتزكي الأمسيات في مركز هيا الثقافي، فيما يُقام عرضٌ أخير في مؤسسة عبد الحميد شومان للفرقة الهولندية «نو بلوز» في الثامن والعشرين من نيسان. وتشارك على هامش المهرجان الفنانة المصرية نُهى فكري في عروضٍ مختلفة في مطاعم عمّان.

«ريك» هو مشروع الموسيقي وعازف الجيتار اللبناني رائد الخازن، الذي بدأ مسيرته الموسيقية قبل نحو عشرين عامًا. يتعاون الخازن في أعماله مع الموسيقي الأميركي عازف الباس جيتار دانييلي كاماردا، اللذان بدأت شراكتهم الموسيقية منذ العام 1998 خلال الفترة التي قضاها في كلية بيركلي للموسيقى في بوسطن، ووضعا مشروعمها «ريك» الذي يُقدم موسيقى الجاز بنكهة أوسطية. انضم لهما فيما بعد عازف الدرامز الإيطالي كارمين كاسيتشيلو وعازف الترمبيت اللبناني وليد صادق.

يتنقّل الموسيقي الألماني سبستيان ستودينتزكي (على البيانو والترمبيت) بين عوالم من موسيقى الجاز، والموسيقى الكلاسيكية والإلكترونية. وصف النقاد موسيقاه بأنها فذّة، لا يوجد فيها ما هو فائض عن الحاجة. يحاول من خلال موسيقاه أن يخلق شخصية موسيقية جديدة وممتعة، يمزج فيها بين شغفه لموسيقى البوب والجاز، مع أبعاد إيقاعية متنوعة. يُشارك في أمسيته الموسيقيون لورانز كارستن على الجيتار، بول كليبر على الباس، وتيم سرحان على الدرامز.

تمزج فرقة «نو بلوز» الهولندية بين موسيقى البلوز الشعبية والموسيقى العربية، اجتمعت الفرقة التي تضم كل من آن مارتن فان هوفلن (كمان وغناء)، وهيثم صفية (عود وغناء)، وآد فان ميرس (جيتار وغناء) في العام 2004، ثم انضم لهم أسامة مليجي (درامز وغناء). أصدرت الفرقة خلال مسيرتها فنية ستة ألبومات، وشاركت في أهم المهرجانات الدولية.

نُهى فكري مغنية وموسيقية مصريّة وإحدى رائدات موسيقى الجاز في مصر، تُغني فكري الجاز الكلاسيكي إضافة إلى الجاز العربي. وتقود فرقةً رباعية تضم العازفين: رامي عطا الله على البيانو وتأليف موسيقي، إيهاب تاس على الباس، ومحمد رأفت على الدرامز. أصدرت ألبومها الأول قبل نحو عام بعنوان «محادثة»، وتعمل الآن على ألبومها الثاني مع الموسيقي رامي عطا الله.