قراءٌ يبادرون بنشر الأدب المسموع إلكترونيًا

الخميس 14 أيار 2015
audio-books

يروّج كثير من المثقفين والكتّاب لفكرة اضمحلال القراءة وانكماش العرب عن الاقتراب من الأدب عمومًا، وأنّ وقت المتلقي العربي أصبح مرهونًا للتكنولوجيا عمومًا. لكن ماذا لو أعدنا الأدب إلى سيرته الأولى، أي أن يكون مسموعًا كما كان الحال مع الشعر والمسرح؟

أثبت كثيرٌ من قراء الأدب حضورهم في وسائل التواصل الاجتماعي، وأعادوا للمتلقي ألق الكلمة الموسيقي الكامل، وذلك عبر تسجيل النصوص النثرية والشعرية، والاستفادة من تقنيات الصوت والموسيقى والمونتاج لإعادة جذب الناس إلى الأدب، كي لا يكون الأدب حكرًا على فئةٍ محددةٍ من المثقفين.

وعلى الرغم من أن ثقافة الكتاب المسموع لم تنتشر في العالم العربي حتى هذه اللحظة، إلا أن ذلك ليس عيبًا في المتلقي، بل بسبب طرق قراءة الكتب. إذ لم تعمل المؤسسات القليلة التي تشتغل في تسجيل الكتب على البحث في أساليب قراءة الأدب والتي تختلف كليًا عن القراءات الإخبارية أو الوثائقية والتقريرية.

بعض القرّاء الشباب أثبتوا حضورهم في العالم الافتراضي، وأعادوا إحياء اللغة كما ينبغي لها وذلك من خلال حساباتهم الشخصية على موقع SoundCloud.

هؤلاء القرّاء امتلكوا موسيقى الكلمة، وتفاعلوا معها، وكانوا متنوعين في اختياراتهم، حتى أن كثير من المستمعين يقولون أنهم تعرفوا على عدد من الشعراء والأدباء عن طريق تسجيلات أولئك الملقين، ودفعهم ذلك لكي يقرأوا لهم أكثر، فنجحوا بإعادة إحياء الأدب العربي والمترجم.

من جهة أخرى، قد نجد أن قصيدةً واحدةً سُجلّت تم الاستماع إليها أكثر بكثير من قراءتها، وذلك ليس حكرًا على الشعراء غير المشهورين وحسب، بل وعلى المعروفين منهم أيضًا.

التفت بعض الشعراء إلى هذه الحالة، وأصبحوا يسجلون قصائدهم بطرق حرفية في استديوهات مجهزة وبالاستعانة بمهندسي الصوت لاضافة الموسيقى المناسبة، وبذلك بدأت تنتشر هذه الثقافة التي تعيد تشكيل الأدب كما ينبغي له.

نستعرض لكم في حبر بعض الأمثلة من مبدعين بأصواتهم وامكاناتهم المحدودة، إضافةً إلى شعراء هربوا من المنابر الجامدة إلى هذا الفضاء الافتراضي الرحب.

إليكم بعض هذه الأصوات:

لمى دلبح
خريجة السوربون وتتعلم حاليًا على آلة القانون. تعد من أهم الأصوات التي استغلت موقع Soundcloud لتضع فيه نصوصًا مسجلة بصوتها للعديد من الأدباء العرب، إضافةً إلى ما تترجمه بنفسها وتقوم بتسجيله. مئات آلاف الأشخاص يستمعون إلى تسجيلات لمى، حتى أنك ستجد بين التعليقات من هم لا يعرفون العربية يعلقون: «لا نعرف ما تقول هذه الفتاة لكننا أحببنا هذا الصوت» هل هناك أقوى من هذه الطرق لإعادة إحياء اللغة العربية!

محمد الشموتي
قام محمد بإنشاء موقع لأنطلوجيا الشعر يسعى من خلاله إلى خلق محتوى عربي مسموع بطرق إبداعية وتقنية عالية.

 قصائد صوتية: أعلى من صليل الأسلحة، الديوان المسموع، الشاعرة فواغي القاسمي

سرگون بولص
لا يمكننا أن نفصل الشعر العراقي عن الصوت العراقي الرخيم. تعد قصائد الشاعر العراقي سرگون بولص التي يسجلها بنفسه من أهم ما يسمتع إليه المهتمون بالشعر المُلقى، هنا؛ لن تجد تسجيلات رديئة، بل تسجيلات ذات حرفية عالية وانتقاء موسيقي مميز.

 ماهر رجا
قد لا يكون للشاعر الفلسطيني الكثير من القصائد الصوتية، إلا  أن صوته الإذاعي العميق، جعل قصائده الصوتية القليلة، منتشرة بكثرة على Soundcloud، ويذكر أن رجا يقدم برنامجًا إذاعيًا على إذاعة القدس في سوريا، يعنى بالكتاب الشباب ويساعدهم على تطوير تجاربهم الشعرية نصًا وصوتًا.

* الصورة أعلاه من موقع Shutterstock.