خمسة أفلام جمعت الثنائي الذهبي: روبرت دي نيرو ومارتن سكورسيزي

السبت 22 آب 2015
رسم: حسام دعنة
رسم: حسام دعنة

على الرغم من اختلاف التقييم الفني لأفلام هوليوود، وتعدد آراء الناس وأذواقهم سينمائيًا، إلا أن بعض نجوم هوليوود يحملون مواهب تستحق فعلًا الأضواء التي تمنحهم إياها مدينة الإنتاج السينمائي الأولى. وأحد هؤلاء هو روبرت دي نيرو، الذي صادف الاثنين الماضي عيد ميلاده الثاني والسبعين. فمنذ بدايات ظهوره، لمعت موهبة دي نيرو وحصل على أدوار مهمة صاغت مسيرته. إلا أن أهم المميزات التي حصل عليها كانت علاقة الصداقة التي ربطته بالمخرج مارتن سكورسيزي، إذ شكّلا ثنائيًا رائعًا لم ينتج عملًا إلا كان استثنائيًا بشتى المعايير.

العلاقة الجيدة  بين المخرج والممثل تساعدهما على إظهار ما يريدان قوله حقًا عند صناعة الصورة. هذا المزيج وحده لا يعني وصفة مؤكدة لنجاح العمل، فهناك النص والموهبة والعديد من العوامل الأخرى. إلا أن معظم هذه العوامل اجتمعت في تعاونات دي نيرو وسكورسيزي.

بدأ النجمان مسيرتيهما في فترات متقاربة، إلا أن أدوار دي نيرو في أفلام سكورسيزي هي ما صنع منه نجمًا فعلًا، بالإضافة لدوره في فيلم «العراب 2». وبالرغم من أن هذه الشراكة لم تكن وصفة سحرية لأعمال ناجحة دائمًا، إذ لم يكن فيلم «نيويورك نيويورك» مثلًا الأكثر نجاحًا،  إلا أنها بالتأكيد أنتجت أعمالًا أسطورية، وربما كان بعضها من أبرز أفلام هوليوود على مر العصور. في هذه القائمة سنذكر أبرز الأعمال التي جمعتهم سويًا:

(1973) Mean streets

كان هذا الفيلم أول نجاحات روبرت دي نيرو وما ضمن له مكانة في المشهد الفني في هوليوود. وكان أيضًا من أول نجاحات مارتن سكورسيزي. تدور أحداث الفيلم حول الشاب اﻹيطالي تشارلي الذي يحاول نقل المافيا اﻹيطالية إلى شوارع نيويورك، من خلال عقد صفقات مشبوهة بمساعده صديقه وعمه، وتتوالى الأحداث حتى يصطدما في مواجهة عنيفة.

(1976) Taxi driver

كان هذا ثاني التعاونات مع سكورسيزي. في هذا الفيلم أبدع دي نيرو في أداء جديد ومختلف، طبع عددًا من المشاهد الكلاسيكية في ذهن آلاف المشاهدين. تدور أحداث الفيلم حول جندي أمريكي سابق شارك في حرب الفييتنام، يعمل ليلًا سائق تاكسي، ويدفعه الفساد الذي يراه في المدينة إلى العنف.

(1980) Raging Bull

يعد بعض النقاد أن هذا الفيلم أهم أفلام روبرت دي نيرو، وأفضل الأفلام التي جمعت بين دي نريرو ومارتن سكورسيزي. في أداء مميز تفوق دي نيرو على نفسه فيه، وحصل فيه على جائزة أوسكار كأفضل ممثل فيه. يحكي الفيلم السيرة الذاتية للملاكم فى الوزن المتوسط جاك لاموتا فى أجواء مسابقات الملاكمة حيث الدم والوحشية والصراعات وعالم المراهنات وسيطرة المافيا عليه. تتملك جاك حالة من الشك حيال خيانة زوجته الثانية له، وينعكس عنفه في حلبة المصارعة على حياته الخاصة، ثم اعتزاله الملاكمة ليعمل في النهاية في ملهى ليلي.

(1990) Goodfellas

يروي الفيلم قصة هنري هيل، الفتى المراهق الذي ينشأ في حي تحكمه العصابات. يتورط معهم ويشارك في عملية سطو مع جيمي كونواي، الذي يلعب دي نيرو دوره، وتومي دي فيتو، واثنين آخرين من رجال العصابات. يُقتل زميلاه في عملية السطو، ويكون على هيل مواجهة العملية وحده.

(1995) Casino

كثير من معجبين دي نيرو وسكورسيزي يرون أن هذا الفيلم لم ينل ما يستحقه من تقدير. الفيلم هو قصة أخرى من دراما المافيا، وكان للأسف آخر الأعمال التي جمعت الاثنين. في هذا الفيلم، يلعب دي نيرو دور سام آيس روثشتاين وهو مدير نادٍ للقمار عينته المافيا للإشراف على أحد النوادي التابعة لها في لاس فيجاس، خلال فترة السبعينيات إلى أوائل الثمانينيات. يتزوج من جنجر المدللة والخبيثة، بينما يُرسَل نيكي سانتورو، وهو محصل أموال ومنفذ أوامر لإحدى عصابات المافيا من شيكاغو، إلى لاس فيجاس للتاكد من حصول المافيا على نصيبها من أموال للقمار ولضبط رجال المافيا، وهناك تقع العديد من المفارقات.