كم دفع المرشحون النيابيون للظهور في برامج تلفزيونية؟

الخميس 22 أيلول 2016

مع نهاية موسم الانتخابات، يكنس عمال النظافة قريبًا اليافطات التي ملأت شوارع الأردن داعيةً المواطنين لانتخاب أصحابها. لكن هذه اليافطات التي ستُرمى في الحاويات أو قد يعاد تأهيلها في أفضل الأحوال إلى شوادر للاستخدام المنزلي قد لا تكون أكبر خسارات المرشحين الذين لم ينالوا غاياتهم في الوصول إلى المجلس. فجولة بسيطة على عدد من الفضائيات الأردنية تظهر أن استضافات المرشحين على شاشاتها كانت جزءًا من مصاريفهم الانتخابية كذلك.

التعليمات التنفيذية الخاصة بالدعاية الانتخابية التي أشرفت عليها الهيئة المستقلة للانتخاب لا تضع شروطًا خاصة للدعاية المتلفزة، لكنها تُلزم وسائل الإعلام بمراعاة «المساواة في التعامل مع كافة القوائم الانتخابية» بين شروط أخرى، وهو ما قد يهدده كون استضافة المرشحين على البرامج الحوارية مدفوعة الثمن، دون التصريح بذلك في معظم الأحيان.

من بين أربع قنوات تلفزيونية خاصة، هي رؤيا وجوسات والحقيقة الدولية وسفن ستارز، كانت رؤيا الوحيدة التي تذكر في إعلان البرنامج أن الاستضافة مدفوعة الثمن، بحسب محمد الخالدي المقدم في القناة، رغم أن وصف البرنامج على موقع القناة أو تسجيلات حلقاته المؤرشفة على اليوتيوب لا يذكر ذلك. ويضيف الخالدي أن القناة لم تتقاضى أجرًا لاستضافة المحللين أو الصحفيين الذين ترشحوا للانتخابات.

أسعار الحلقات تراوحت حسب القناة ومدة الحلقة وعدد المستضافين (مرشح واحد أم قائمة كاملة)، بحيث كان أعلاها ثمنًا استضافة قائمة على برنامج «برلمان ٢٠١٦» على قناة رؤيا، بـ٨,٠٠٠ دينار، وأقلها استضافة مرشح على برنامج «تنافس القبة» على قناة سفن ستارز بـ٥٠٠ دينار، بحسب قوائم الأسعار التي زودت القنوات فريق حبر بها ردًا على اتصالاتنا كمعلن محتمل.

%d9%83%d9%85-%d9%8a%d8%af%d9%81%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%b4%d8%ad%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%8a%d8%a7%d8%a8%d9%8a%d9%88%d9%86-%d9%84%d9%84%d8%b8%d9%87%d9%88%d8%b1-%d9%81%d9%8a-%d8%a8

وإلى جانب الاستضافة في البرامج الحوارية، شملت الدعايات المدفوعة على شاشات الفضائيات السبوتات الإعلانية. فعلى قناة جوسات مثلًا، بوسع المرشح تأمين سبوت إعلاني أربع مرات يوميًا لمدة ٣٠ ثانية إضافة إلى صورته على مدار الحملة على يسار الشاشة، مقابل ألف دينار. أما الإعلانات الفيديوهية، فكلفت مرشحيها ٢٠٠٠ دينار على قناة الحقيقة الدولية، مقابل كل فيديو مدته ٩٠ ثانية يعرض ٨-١٠ مرات يوميًا. كما دفعت إحدى القوائم للقناة ذاتها ١٠,٠٠٠ دينار لقاء بث افتتاح مقرها الانتخابي بشكل مباشر لمدة ساعة ونصف، مع إعادته، إلى جانب إعلانيّ فيديو يوميًا حتى آخر الحملة.