خرائط اللامكان: مواطنون أُسقطوا سهوًا

شهادة تعريفية لعبد الله صادرة من مختار القرية

خرائط اللامكان: مواطنون أُسقطوا سهوًا

الثلاثاء 11 نيسان 2017

إنتاج صَوت

عبد الله وعبد العزيز أخَوان كرديّان يعيشان بالحسكة شمال سوريا، أحدهما مواطنٌ سوريٌ والآخر فاقدٌ للجنسية. ما الذي أحدث هذا الفارق؟

في 5 تشرين الأول/أكتوبر 1962، كان عبد الله يرعى الغنم في أرياف قرية بكو في شمال سوريا، بينما بقي عبد العزيز في القرية. لو حصل هذا في أي يوم آخر لكان فارقًا غير مهمّ أبدًا، ولكن حصوله في هذا اليوم بالذات أدّى إلى نشوب فوارق لا نهاية لها، ابتدأت بتثبيت مواطنة عبد العزيز في الدولة السورية وإقصاء الآخر منها.

أجرت الدولة السورية في ذلك اليوم إحصاءً في محافظة الحسكة كان الهدف منه تصنيف الكرد الأصليين عن الكُرد المُهاجرين من تركيا بطريقة غير شرعية إبّان الثورات الكردية التي حصلت هناك، ما أدّى إلى ظهور قرابة 120 ألف شخص فاقد للجنسية، وصل عددهم قبل عام 2011 إلى 300 ألف.

لمعرفة المزيد عن كرد سوريا، يمكنكم الاستماع إلى الجزء الأوّل من الحلقة الثانية من برنامج «خرائط اللامكان» والتي تُقدم قصة عاصم بن عبد الله. أمّا الجزء الثاني والذي سيتم بثه بعد أسبوعين فسيتطرّق إلى وضع الكُرد بعد الثورة السورية، وتجنيس عدد كبيرٍ منهم بعد عام 2011.

خرائط اللامكان، برنامج إذاعي يبثّ عبر الإنترنت، ويتناول قضية فاقدي الجنسية الذي يصل عددهم حول العالم قرابة عشرة ملايين، كمدخل لمناقشة مفهوم المواطنة وعلاقتها بالهوية والانتماء.