تدوينة

كيف أختار حضانة مناسبة لطفلي؟

الإثنين 12 حزيران 2017

ليس من السهل أن تكوني أمًّا عاملةً في الأردن، فاختيار حضانة مناسبة بسعر معقول هو تحدٍ تواجهه الأم التي تقرر العودة إلى العمل بعد انتهاء إجازة الأمومة (التي لا تكفي بطبيعة الحال)، وفيه العديد من المصاعب. تبدأ هذه الرحلة الشاقة من البحث عن مكان آمن للطفل، والمُعضلة الأساسية هنا هي تكلفة الحضانات؛ فنحن كأمهات عاملات نحتاج إلى حضانة جيدة بأسعار مُناسبة لا تقتطع جزءًا كبيرًا من الراتب، ولا تكون باهظة الثمن بشكل مُبالَغ فيه مما يضطرنا لتوديع فكرة العمل نهائيًا لعدم جدواها.

أسئلة عدة ستهاجمك خلال التفكير بموضوع الحضانة: كيف سأترك ابني/ابنتي مع غريب؟ كيف سأثق بأشخاص لا أعرفهم لحماية ابني وتفهم متطلباته النوعية؟ ما مدى مصداقية أصحاب الحضانات؟ هل ستهتمّ المعلمة بطفلي كما سأهتم به أنا؟ هل سيحظى بالتركيز المطلوب بالرغم من وجوده بين مجموعة من الأولاد الآخرين؟ لن تنتهي دوامة الأسئلة وعلى الأغلب ستصابين بتأنيب ضمير في الفترة الأولى. شخصيًا، أتذكر اختبائي في حمام العمل للبكاء يوميًا بعد ترك «حميدو» في الحضانة في الفترة الأولى بعد إجازة الأمومة والعودة إلى العمل. لذلك ولتسهيل حياتك قليلًا، وحتى لا تقعي في نفس الدوامة، إليكِ هذه النصائح التي ستساعدك على اختيار الحضانة المناسبة لك ولطفلك، وأهم الأمور التي يجب عليك الاهتمام بها في حال كانت المؤسسة التي تعملين فيها لا تنطبق عليها المادة 72 من قانون العمل الذي ينص على توفير مكان آمن للطفل في مكان العمل، وأخاطب هنا الأم العاملة، على اعتبار تجربتي الشخصية.

أولًا، من أهم النقاط التي عليكِ القيام بها هي مراجعة وزارة التنمية الاجتماعية والبحث عن أسماء الحضانات المرخّصة في كل منطقة. بعض هذه المعلومات موجودة في موقع الوزارة لكنّها غير محدثة. بعد الاطلاع على قائمة الحضانات المرخّصة في كل منطقة، توجهي للمديرية المعنية بتلك الحضانة، مثلًا إذا كانت الحضانة تقع في غرب عمان توجهي إلى مديرية التنمية الاجتماعية/غرب عمان، فهي المسؤولة عن منح الترخيص لتلك الحضانة في منطقتها ومتابعتها وإرسال الكشفيات بحال تم التبليغ عن شكوى ما، وحاولي تحديد الأشخاص المسؤولين عن هذه الكشفيات، والتحدث معهم. لديهم ما يكفي من القصص والمعلومات التى ستعطيك فكرة عن الحضانات التي يجب تجنّبها على الأقل.

ثانيًا، اسألي الأمهات العاملات اللواتي مررن بنفس التجربة من قبلك، اختاري اللواتي تثقين في خياراتهن وطريقة تفكيرهن، وتحديدًا من يعشن أسلوب حياة مشابه لك، واستفسري عن حضانات أطفالهم. بالنسبة لي استشرت من يرفض التلفاز للصغار.

ثالثًا، إياكِ والافتراض أن الحضانات المُكلفة، والتي تهتم بالمظاهر السطحية، مثل الحضانات الموجودة في عمان الغربية، ستكون أفضل من غيرها من الحضانات. موقع الحضانة لا يدلّ على جودتها، على العكس فإن هذه الحضانات قد تجلب سلوكيات وتصرفات جشعة، وأنانية، وسيئة. لا تنخدعي بالمظاهر.

رابعًا، عند اختيار حضانة ما، وبعد التأكد من وزارة التنمية بخصوصها، أسألي عنها في جروبات الفيسبوك المخصصة للأمهات والأطفال، وهناك جروبات شهيرة مثل جوماميز، و«Mommy to be» و«Mothers Employees». ستساعدك الأمهات من خلال تجاربهن وقصصهن.

خامسًا، كوّني علاقات صداقة قوية مع المعلمات، إذا استطعت تكوين علاقة ودية مع المعلمات، حتى لو معلمة واحدة فقط، فسيساعدك ذلك في معرفة تفاصيل ما يحدث داخل الحضانة في جميع الأوقات. هناك العديد من المعلمات اللواتي يدركن مدى خوفك ومتاعبك كونك أمًّا عاملة، والكثير سيتفهمنّ مشاعرك ويدركن صعوبة ترك جزء من عقلك مع طفلك.

سادسًا، معلمات الحضانة في الأردن لا يتقاضين راتبًا عاليًا يليق بأهمية مهنتهنّ للأسف، ومنهنّ من لا زلن يحصلن على راتب أقل من الحد الأدنى للأجور. في الحضانات المتوسطة يحصلنّ على 200 -250 دينار ويَعتبرن أنفسهن محظوظات. أمّا الحضانات الأقل من المتوسطة فما زلن يتقاضين 120- 190 دينارًا. أمّا معلمات الحضانات ذات المستوى «الرفيع» فيتقاضين 300 – 350 دينارًا، ويجب أن تكون المعلمة ذات خبرة كبيرة، مرة أخرى صادقي المعلمات.

سابعًا، اختاري حضانة قريبة من مكان عملك، ستتصل بك الحضانة بأي وقت في حال مرض طفلك أو إذا نسيت أيّ غرضٍ خاص به. وقد يتكرر الأمر ذاته كثيرًا. كما تستطيعين القيام بزيارات مفاجئة «كبسيّات» للحضانة في أوقات مختلفة للاطمئنان على ابنك/ابنتك، ومتابعة يوم ابنك/ابنتكِ. بالنسبة لي قرب حضانة ابني سهّل علي مسألة الرضاعة الطبيعية لمدة سنتين.

ثامنًا: اختاري الحضانة التي تتوافر فيها كاميرات المراقبة، سيمنحك ذلك إمكانية مراجعة أشرطة التسجيل في حال راودك الشك حول أيّ تصرّف أو سلوك جديد غير مفهوم، وتستطيعين طلب مشاهدة يوم معين في تاريخ معين حتى لو تطلّبت العملية وقتا كثيرًا، هذا حقك.

تاسعًا، تعرّفي، حتى لو بشكل سطحي وبسيط، على أمّهات أخريات في نفس حضانة ابنك، أو عرّفي الأمهات اللواتي تعرفينهنّ على حضانة طفلك، من المهم دائما تشكيل شبكة حتى لو كانت صغيرة.

عاشرًا، إذا اخترت حضانة، وتأكدت أنها ممتازة ولكنّها مكلفة، ولا يمكنك تحمّل أقساطها، بإمكانك عقد اتفاقيّة معيّنة مع إدارة الحضانة، في تسهيل طرق الدفع  أو دفع عدة شهور معًا، أو إحضار أطفال آخرين إلى الحضانة  للحصول على خصم.