فيديو: أعطني الناي

الأحد 15 نيسان 2018

بعد أن تعلم ربيع زريقات العزف على الناي، أراد تصنيع نايات من قصبٍ مزروعٍ محليًّا، وبطريقة احترافية تلبي حاجات العازفين المتخصصين، إلا أنه واجه صعوبات في سبيل تحقيق ذلك.

كانت المشكلة أن زريقات لا يعرف خصائص القصب المناسبة لصناعة الناي، ولا يملك الخبرة العملية اللازمة للتصنيع. فما كان منه، بدايةً، إلا أن استعان بالمعرفة النظرية التي يحوزها صديقه المدرب والعازف ليث سليمان، قبل أن يتوجه إلى منطقة وادي الأردن لتجميع ما يستحسنه من القصب المزروع هناك.

ثم بدأ تجاربه في التصنيع مستفيدًا من حصيلة بحثه، على الإنترنت، حول طرق تهيئة القصب وصناعة الناي منه، وغالبًا ما فشلت تجاربه الأولى، إلا أن ما اقترفه من أخطاء أعانه على بناء خبرة تراكمية مكّنته لاحقًا من إنتاج نايٍ ذي جودة عالية.

في هذا الفيديو، من إنتاج حبر، نتعرّف أكثر على قصة زريقات وتجربته في تصنيع ناياتٍ محلية، إضافة إلى مساهمته مع آخرين في تأسيس «بيت الناي الأردني» لتعليم العزف على الناي والتدريب على تصنيعه.