أين نركض في عمّان؟

الإثنين 02 أيار 2016
ركض عمان المدينة الرياضية

قد تكون الأسابيع القليلة المقبلة، في ربيع الأردن القصير، أفضل أيام السنة لأي نشاط خارج البيت والمكتب. لكن إن استيقظتم يومًا وقد حلّت عليكم الحماسة للحركة واستغلال الجو اللطيف، فإن الأمر لن يكون بهذه السهولة.

قلة المساحات العامة التي لطالما شكى منها العمّانيون، سواء بشكلها السياسي أو الاجتماعي أو الترفيهي، تنعكس مباشرة على قرار أي منّا في ارتداء حذاء رياضي والجري في ساعات الصباح الأولى. فمحدودية المتنزهات وتباعدها تجعلان من الصعب الوصول إلى مساحة مهيئة للركض، خاصة إذا كنتم تسعون لوصولها على الأقدام.

أما خارج المتنزهات، فزحمة السيارات والأرصفة غير المهيأة (حتى للمشي أحيانًا) تزيدان صعوبة تجربة الركض في الشارع. وإذا كان من يركض امرأة، فستضيف في حساباتها إلى جانب ما سبق، فرصة التعرض للتحرش، ما قد يجعل الفكرة كلها همًّا إضافيًا.

وسط كل ذلك، كيف يمكن لسكان عمّان أن يركضوا خارج النوادي الرياضية؟