كيف تستغل حزمة الإنترنت على هاتفك حتى آخر كيلوبايت

الأحد 14 شباط 2016

قبل أن تنشر لمتابعيك صورة ساندويشة شاورما على إنستغرام، قد ترغب بفحص رصيد الداتا المتبقي في حزمتك. قد يحالفك الحظ وترسل لك شركة الاتصالات رسالة تحذيرية بقرب انتهاء حزمة داتا الإنترنت التي اشتركت بها، لكن في معظم الأحيان، لن تكون مستعدًا للحظة المروعة التي ستكتشف فيها أن تكلفة تلك الحركة على إنستغرام أعلى من تكلفة الساندويشة نفسها.

في حال كان لديك شعور دائم بأن المبلغ الذي تدفعه في فاتورة الداتا أكثر من استهلاكك، نوفر في هذا المقال طرقًا لمراقبة استهلاكك وشركات الاتصالات كذلك.

أولًا: تعرف على خطتك

تنشط شركات الاتصالات في إبراز معلومات عروض الخطط المدفوعة مسبقًا أو خطوط الفواتير المتعلقة مستعرضة عدد المكالمات وحجم الداتا التي تتضمنها الحزمة. لكن ما يسقط من البوسترات والدعايات هو ما يحدث لتلك الخدمات بعد استهلاكك لحزمة الداتا. حاولنا هنا الاتصال بشركات الاتصالات الثلاثة لأخذ عينة عن خسائرك بعد أن تستنفد حزمتك.

كل ميغابايت زائدة عن حزمتك الأساسية ستكلفك ٢١ قرشًا على زين و٢٠ قرشًا على أمنية وأورانج، سواء في الخطوط المدفوعة مسبقًا أم خطوط الفواتير. قد تدفّعك أمنية ١٠ قروش لكل ميغابايت زائدة عن حزمتك إن كنت ما زلت ضمن فترة صلاحية الحزمة. لن تقطع عنك أورانج خدمة الإنترنت في العروض التي تسميها أورانج العروض غير المحدودة، بل ستهبط سرعتك بشكل ملحوظ عندما يصفر عداد الداتا لديك إلى ٦٤ كيلو بيت في الثانية (kbps) والتي حسب معايير سرعة الإنترنت حاليًا ستمكنك من التصفح البطيء جدًا أو شبه المعدوم. أما إذا أردت شراء المزيد من الحزم، فإنها ستخصم ثمنها من رصيدك المتبقي أو ستضيفه على فاتورتك الشهرية.

في جميع الحالات، سواء طلبت حزمة زائدة لتجنب هبوط السرعة، أو خضعت لتعرفة أعلى بسبب استهلاكك للبيانات خارج الحزمة، فعليك دائمًا أن تبقي الشركة على علم ببديهيات مثل عدم احتياجك للحزمة الزائدة في الشهر اللاحق، أو رغبتك بالانسحاب من خدمة الإنترنت بعد أن تنتهي حزمتك حتى لا يكلفك إرسالك لذلك الإيميل دينارًا. لا تستطيع الانسحاب من خدمة الاستهلاك الزائد للإنترنت في بعض الشركات بل إطفاء خاصية الداتا من هاتفك بنفسك.

Screen Shot 2016-02-14 at 3.46.01 PM

ثانيًا: تتبع مصروفك من البيانات

screenما تبقى من رصيد حزمتك قد يضطرك إلى حسم أولوياتك ما بين إرسال صور الأفوكادو على جروب العائلة على الواتساب، أو مشاهدة الدقيقة الأولى من أغنية سكر على سكر على اليوتيوب. حساب مصروفك الشهري من البيانات لن يساعدك فقط في تقدير حزمة الداتا التي تحتاجها وتريد أن يتضمنها عرضك الأساسي، بل سيكون أيضًا دليلًا بيدك عندما تشكك بحسبة شركة الاتصالات لاستهلاكك.

هناك العديد من الأدوات التي تمكنك من مراقبة استهلاكك الشهري للداتا.  فهواتف نظام الآندرويد والـiOS تبقي سجلًا بكمية الداتا التي استهلكها هاتفك خلال دورة فاتورتك (التي تستطيع ضبطها) ويوزع هذه الداتا على التطبيقات التي استهلكَتها، وتسمى هذه الخاصية Mobile Data على الآندرويد وCarrier Information على الـiOS. في الصورة يسارًا، نرى أن اليوتيوب ومتصفح الآندرويد من أكثر البرامج استهلاكًا للداتا. تعرف على دورة فاتورتك الشهرية واضبطها في إعدادات هذه الخاصية للتمكن من تتبع ما استهلكته على مدار الأشهر اللاحقة.

بعض البرامج تعطيك تفصيلًا أكبر حول كمية استهلاكك للداتا حتى تتجنب التكلفة الزائدة أو الموت البطيء لسرعة الإنترنت. لكن قبل استخدامك لتلك التطبيقات، تحقق من سياسة خصوصية الموقع لأن العديد منها تسجل معلومات التصفح وتطلب النفاذ لصورك وملفات الصوت واستخدامها بطرق تجارية، مثل تطبيق My Data Manager.

يمكنك أيضًا أن تتخيل ما يمكن أن تصرفه في الغيغابايت الواحدة عن طريق خاصية Network Usage في الواتساب. التي تحصي لك حجم البيانات المرسلة والمستقبلة؛ النصية والمحتوية على صور، وفيديو ومكالماتك الواتساب من أول تفعيلك للبرنامج.

لكن، كيف تحسب ما يمكنك فعله بـ1GB؟

ليس هناك معادلة تخرج لك رقمًا دقيقًا بعدد رسائل البريد الالكتروني أو فيديوهات اليوتيوب أو دقائق تصفح المواقع الاجتماعية. تحاول بعض الحاسبات التي تطرحها شركات الاتصالات الكبرى مثل Verizon وATT تقدير ما يمكن أن تصرفه من الداتا حسب نشاطاتك، لكن حتى هذه الحاسبات تختلف في تقديراتها.

فمثلًا تقدر شركة فيرايزون أنك تستطيع أن تسمع ما مجموعه 17 ساعة من الأغاني في غيغابايت واحدة. لكن في الحقيقة يعتمد ما تستهلكه الأغنية التي تسمعها على متغيّرات عدة، مثل سرعة البث وسرعة اتصالك ودرجة دقة الصورة (Resolution). ولهذا يتفحص اليوتيوب سرعة إنترنت المتلقي قبل أن يحدد جودة الفيديو الذي سيقوم بمشاهدته. بشكل عام، قد تكلفك دقيقة اليوتيوب ما بين ١ ميغابايت و١٦ ميغابايت. فمثلًا، عند مشاهدة أغنية عمرو دياب ومحمد منير الجديدة ومدتها خمس دقائق، كان هناك فرق شاسع في صرف الداتا حسب جودة الفيديو: فعلى درجة دقة صورة 1080p، تستهلك الأغنية ٧٧ ميغابايت، بمعدل 16 ميغابايت للدقيقة الواحدة. وعلى درجة دقة صورة 144p، تستهلك ٥ ميغابايت، بمعدل 1 ميغابايت للدقيقة الواحدة.

لذا، إن كنت مضطرًا لمشاهدة فيديو ورصيدك قارب على النفاد، شاهده بجودة أقل. والأهم من ذلك، هو إيقاف خدمة المشاهدة التلقائية التي أضافتها فيسبوك على فيديوهاتها. فانزعاجك من مشاركات فيديوهات القطط على شريط أخبار الفيسبوك لن يكون أسوأ مافي الأمر، بل خسارة رصيدك للداتا إن اشتغلت تلك الفيديوهات تلقائيًا أثناء تصفحك لفيسبوك.

إضافة لما سبق، يمكنك أيضًا اتباع الخطوات التالية لتوفير استخدامك للداتا دون أن تتخلى عن نشاطات تصفحك الأساسية:

١. أوقف التحديثات التلقائية للتطبيقات والبرامج على هاتفك.
٢. أوقف خدمات التتبع الجغرافي في حال لم تستخدمها.
٣. أوقف التنزيل التلقائي للفيديوهات والصور التي تصلك عبر الواتساب أو أي برامج تواصل أخرى.

* صورة المقال من موقع شترستوك.