صور: تضامن وغضب شعبي بعد استشهاد الكساسبة

الأربعاء 04 شباط 2015
moath-kasasbeh

تفاعل مئات المواطنين مع نبأ استشهاد الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد تنظيم «داعش»، بعدد من الوقفات التضامنية ظهر اليوم الأربعاء.

ففي وقفة احتجاجية دعا لها مجمع النقابات المهنية، أكد نقابيون مشاركون ضرورة الاحتفاظ بلحظة «هدوء» والابتعاد عن التخوين والقاء اللوم، بالإضافة إلى التمسك بالوحدة الوطنية، والمشاركة في «اتخاذ القرار الذي سيتحمل الجميع نتائجه»، بحسب كلمة ألقاها رئيس مجلس النقباء محمود أبو غنيمة. وأدى المشاركون صلاة الغائب على روح الشهيد الكساسبة، مقدمين تعازيهم لعائلته، وسط هتافات تأييدية للجيش العربي، في وقت حلقت به طائرات اف 16 تابعه لسلاح الجو الملكي في سماء المملكة بعدما قدمت تحية للشهيد فوق مسقط رأسه في الكرك.

وفي وسط البلد، أدى عشرات المواطنين صلاة الغائب على روح الشهيد في الجامع الحسيني بعد صلاة ظهر الأربعاء، بمشاركة رئيس الوزراء عبد الله النسور وبعض الوزراء، فيما قدم وزير الأوقاف وشؤون المقدسات الاسلامية هايل الداوود خطبة قبل صلاة الغائب.

واحتشد المئات على طريق المطار لاستقبال الملك عبدالله الثاني بعدما قطع زيارته للولايات المتحدة عائداً للملكة إثر بلوغ إعدام الطيار الكساسبة. وأكد المتجمهرون على تأييدهم لمحاربة تنظيم «داعش»، مقدمين عزاءهم لعائلة الكساسبة.

من وقفة مجمع النقابات المهنية، تصوير محمد حجازي

IMG_2828

IMG_2834

IMG_2824

صلاة الغائب في المسجد الحسيني، تصوير سفيان الأحمد

10922691_10155125162945058_2070067103765605972_n

1511006_10155125162950058_3267477676045253414_n

نسور

استقبال الملك في مطار الملكة علياء، تصوير حسام دعنة

IMG_1533

IMG_1316

IMG_1221

IMG_1379

IMG_1472

IMG_1289